العراق.. البدء بكتابة دستور إقليم البصرة – إرم نيوز‬‎

العراق.. البدء بكتابة دستور إقليم البصرة

العراق.. البدء بكتابة دستور إقليم البصرة

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

كشف النائب السابق عن محافظة البصرة وائل عبد اللطيف، اليوم الأحد، البدء بوضع الخطوط العريضة لمسودة دستور إقليم البصرة الفيدرالي والمباشرة بخطواته الأولى، معتبراً أن المسودة ستكون نسخة مصغرة للدستور الاتحادي، الهدف منها تطمين المتخوفين من أن يؤدي مشروع تأسيس الإقليم إلى تقسيم البلاد.

وقال عبد اللطيف في مؤتمر صحفي إن ”دستور الإقليم سيكون عبارة عن نسخة مصغرة من دستور جمهورية العراق، وقد حدد قانون الإجراءات التنفيذية لتكوين الأقاليم رقم 13 لسنة 2008 ملامح دستور الإقليم“.

ولفت عبد اللطيف إلى أن ”مسودة دستور الإقليم سوف يشترك في صياغتها متخصصون من أبناء البصرة، في مجالات القانون والإدارة والسياسة والاقتصاد واللغة العربية، فضلاً عن ممثل من مجلس شورى الدولة“، معتبراً أن ”طموحي ينصب على المساهمة في صياغة دستور الإقليم بعد أن ساهمت في صياغة الدستور الاتحادي عام 2005، وقانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية (2003-2004)، وقانون الإجراءات التنفيذية لتكوين الأقاليم عام 2008“.

وكان النائب السابق وائل عبد اللطيف أعلن في (4 كانون الأول 2014) إطلاق (الحملة الشعبية لتكوين اقليم البصرة)، التي تهدف إلى جمع تواقيع المواطنين الراغبين بتأسيس الإقليم، تمهيداً لتقديم طلب الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من أجل إجراء استفتاء أولي على المشروع.

وأعلن التيار الشعبي لإقليم البصرة خلال مؤتمر تنسيقي عقده يوم أمس السبت (20 كانون الأول 2014)، أنه تمكن خلال أيام قليلة من جمع أكثر من 20 ألف توقيع تمهيداً لتقديم طلب إلى المفوضية العليا للانتخابات لتتولى تنظيم استفتاء أولي، وقبل الحديث عن مسودة دستور الإقليم أخذ في غضون الأسابيع القليلة الماضية عشرات الآلاف من البصريين، يتداولون عبر مواقع التواصل الاجتماعي علماً مقترحاً للاقليم، والبعض منهم علقوا العلم في مكاتبهم ومحالهم وعلى سياراتهم الشخصية، تعبيراً عن تأييدهم للمشروع، بينما وجه معارضون انتقادات لتلك الظاهرة، واعتبروا العلم نسخة مقلدة من علم مقاطعة (يوكون) الكندية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com