”تسقط تاني“.. الشارع السوداني يشتعل ضد ”رفيق درب“ البشير (فيديو) – إرم نيوز‬‎

”تسقط تاني“.. الشارع السوداني يشتعل ضد ”رفيق درب“ البشير (فيديو)

”تسقط تاني“.. الشارع السوداني يشتعل ضد ”رفيق درب“ البشير (فيديو)

المصدر: أنس الحداد - إرم نيوز

”تسقط تاني“.. بهذه الجملة القصيرة، حوّل السودانيون فرحتهم بسقوط حكم الرئيس عمر البشير الذي امتد إلى ثلاثة عقود إلى غضب شعبي مشتعل في العاصمة الخرطوم، بعد بيان تنحية البشير الذي تلاه وزير الدفاع الفريق عوض بن عوف عصر اليوم الخميس.

وخرج آلاف السودانيين في تظاهرات حاشدة طالبوا فيها الجيش بإقالة بن عوف من المجلس العسكري الانتقالي، مهددين بالاستمرار في الاعتصامات أمام هيئة الأركان والقيادة العامة حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

كما هاجم المحتجون أيضًا في وقت سابق من اليوم مركبة وزير الدفاع، خلال خروجه من مبنى التلفزيون الرسمي بعد إلقائه بيان إطاحة البشير، باعتبار أنهم لم يتوقعوا أن يكون قائد التغيير أحد رجال البشير نفسه، وأن البيان لم يلبِ أهداف ثورتهم.

تحذيرات الجيش

وردد المتظاهرون شعارات تؤكد رفضهم خطوة وزير الدفاع، حيث هتف البعض “ الثورة بدأت ياداب“، في إشارة منهم إلى عدم اقتناعهم بالإجراءات التي اتخذها الجيش.

وعوض بن عوف يعتبر من الرجال المقربين للرئيس المعزول عمر البشير، وهو أيضًا لا يزال على لائحة العقوبات الأمريكية، بحسب ما قالت الولايات المتحدة، اليوم الخميس.

وخلال تدافع المتظاهرين إلى ساحة الاعتصام، سارع الجيش السوداني مساء الخميس إلى دعوة المواطنين للالتزام بحظر التجوّل الليلي الذي فرضه عقب إطاحته بالرئيس البشير، كما أطلق تحذيرات شديدة اللهجة من المخاطر التي قد تترتّب على عدم الالتزام بحظر التجوال.

سرقة الثورة

وفسر تجمع المهنيين السودانيين، الجهة المحركة للاعتصامات، ما قام به بن عوف بأنه محاولة لـ“سرقة الثورة“ السودانية، من قبل سدنة النظام، في إشارة إلى بن عوف.

ودعا التجمع، في بيان غاضب، ضباط الجيش إلى التصدي لهذه المحاولة قائلًا: ”نوجه نداء لجميع ضباط وضباط صف وجنود الجيش السوداني الشرفاء الذين انحازوا إلى الشعب ودافعوا عن المعتصمين، إلى الوقوف مع الشعب ضد محاولة سرقة الثورة من قبل سدنة النظام لإعادة إنتاج ذات حواضن الفساد والقهر والظلم“.

وأكد ثقة الشعب في وقوف ضباط الجيش صفًا واحدًا من أجل الوطن، ومن أجل أن يعود الجيش المختطف إلى وضعه الطبيعي والرائد، بحسب البيان.

ووفق مراقبين، يبدو أن الأوضاع في السودان تتجه نحو تصعيد جديد بين المحتجين والجيش، وربما تشهد الأيام المقبلة تغييرات من شأنها أن ترسم ملامح نظام الحكم في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com