إطلاق نار بمقر قيادة الجيش السوداني في الخرطوم واستمرار مساعي تشكيل ”مجلس انتقالي“ – إرم نيوز‬‎

إطلاق نار بمقر قيادة الجيش السوداني في الخرطوم واستمرار مساعي تشكيل ”مجلس انتقالي“

إطلاق نار بمقر قيادة الجيش السوداني في الخرطوم واستمرار مساعي تشكيل ”مجلس انتقالي“

المصدر: فريق التحرير

تجري قيادات الجيش السوداني، مشاورات مكثفة لتشكيل مجلس حكم انتقالي، في ظل محاولة السيطرة على الأوضاع بالكامل إثر تسارع الأحداث في البلاد، وذلك عقب الإعلان عن قرب صدور بيان عسكري.

وقالت مصادر سودانية إن التوصل إلى اتفاق يحتاج لبعض الوقت، لاسيما أن هيئة أركان الجيش السوداني تتكون من رئيس الأركان ونوابه ورؤساء أركان القوات البرية والبحرية والجوية، إضافة لعدد من قادة المناطق العسكرية وهم من أصحاب الرتب الرفيعة.

وأكدوا أنه لا يغيب عن المشهد قادة الحاميات العسكرية وقادة الاستخبارات والشرطة العسكرية والحرس الجمهوري. وذلك يقود لتأخير البيان.

يأتي ذلك في وقت أفاد فيه شهود عيان بسماعهم أصوات أعيرة نارية واضحة، داخل مقر قيادة الجيش السوداني بالخرطوم.

وأضافوا أن إطلاق النار الذي سمع الساعة 07:30 بتوقيت غرينتش، مصدره الجهة البعيدة عن مكان حشود المعتصمين من مقر قيادة الجيش.

وتابعوا أن صوت إطلاق النار توقف بعد دقائق محدودة، ولم يعرف هل كانت صادرة عن اشتباكات أم للتعبيرعن الفرح باستلام الجيش للسلطة.

في ذات الإطار، ذكرت مصادر حكومية ووزير بولاية شمال دارفور اليوم الخميس أن الرئيس السوداني عمر البشير تنحى، وأن المشاورات جارية لتشكيل مجلس انتقالي لإدارة شؤون البلاد.

ونسبت قناة الحدث إلى عادل محجوب حسين وزير الإنتاج والموارد الاقتصادية في ولاية شمال دارفور قوله إن المشاورات مستمرة لتشكيل مجلس عسكري يتسلم السلطة بعد تنحي البشير.

أكدت مصادر مطلعة للأناضول، الخميس، خلو قائمة الاعتقالات من اسم مدير الأمن والمخابرات السوداني صلاح قوش، مايشير إلى دوره القوي والمحتمل طوال سنوات حكمه الماضية في التغيير الذي يجري اليوم.

وسبق أن اعتقل قوش لمشاركته في انقلاب نوفمبر 2013، الذي أعلنت عنه الرئاسة السودانية حينها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com