آلاء صالح أيقونة الاحتجاجات السودانية تشرح لقب ”كنداكة“ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

آلاء صالح أيقونة الاحتجاجات السودانية تشرح لقب ”كنداكة“ (فيديو)

آلاء صالح أيقونة الاحتجاجات السودانية تشرح لقب ”كنداكة“ (فيديو)

المصدر: ا ف ب

أكدت فتاة سودانية تحولت إلى أيقونة انتشرت صورها عبر الإنترنت مطلع الأسبوع الجاري، بعدما قادت الهتافات خلال التظاهرات التي خرجت في الخرطوم، اليوم الأربعاء أن النساء يشكّلن حجر الأساس في الانتفاضة ضد حكم الرئيس عمر البشير.

وقالت آلاء صلاح  بعد يومين من انتشار تسجيلات مصورة أظهرتها وهي تقف على سيارة تقود الحشود خارج مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم: ”المرأة السودانية دومًا فاعلة في المجتمع السوداني، وتهتم بقضاياه وتطالب بحق شعبها وحقوقها كامرأة“.

وأضافت وهي تشرح لقب ”حبوبتي كندوكة“ الذي اشتهرت به: ”هذا جزء من تاريخنا. في مملكة مروي القديمة كانت السيدات ملكات ويطلق عليهن لقب كنداكة، وهو ما يستخدم الآن للنساء في هذا الحراك“.

ويعتصم المحتجون خارج مجمع القيادة العامة للجيش الذي يضم وزارة الدفاع ومقر إقامة البشير منذ خمسة أيام مطالبين باستقالة الرئيس.

وتظهر التسجيلات المصورة صلاح، التي لقبت عبر الإنترنت بـ“كنداكة“ أي الملكة النوبية، واقفة على ظهر سيارة ومرتدية ثوبًا طويلًا باللون الأبيض وهي تغني وتحفّز الحشود، بينما يعكس قرطاها الذهبيان ضوء كاميرات الهواتف النقالة المحيطة بها.

وقالت طالبة الهندسة المعمارية في ”جامعة السودان العالمية“: ”أنا فخورة بالمشاركة وثورتنا لا بد أن تنتصر لأنها ثورة من أجل حقوق شعبنا في الصحة والتعليم والحياة الكريمة“.

وعلى حسابها في موقع ”تويتر“، شكرت الجميع ”من أعماق قلبها“ مؤكدة أن ”الكفاح لتكون السودان ديمقراطية ومزدهرة متواصل“.

وكتبت في تغريدة يوم الأربعاء: ”أردت الصعود إلى ظهر السيارة ومخاطبة الناس  والتحدث ضد العنصرية والقبلية بجميع أشكالها، والتي تؤثر على الجميع في كافة مناحي الحياة“.

وأضافت: ”أردت التحدث نيابة عن الشباب، وأن أخرج إلى العلن للقول إن السودان للجميع“.

وتلعب النساء دورًا كبيرًا في التظاهرات المتواصلة منذ يوم السبت خارج مقر القيادة العامة للجيش.

ورغم إطلاق عناصر من جهاز الأمن والمخابرات الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، إلا أن المتظاهرين واصلوا الاعتصام الأكبر منذ اندلعت الحركة الاحتجاجية في كانون الأول/ديسمبر.

وأكدت صلاح أنها تشارك في التظاهرات منذ بدأت في 19 كانون الأول/ديسمبر ردًا على قرار الحكومة رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com