حزب ”التجمع“ يتهم أويحيى بالرضوخ لقوى ”خفية“ في الجزائر‎ – إرم نيوز‬‎

حزب ”التجمع“ يتهم أويحيى بالرضوخ لقوى ”خفية“ في الجزائر‎

حزب ”التجمع“ يتهم أويحيى بالرضوخ لقوى ”خفية“ في الجزائر‎

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

تحدّى الناطق الرسمي باسم حزب ”التجمع الوطني الديمقراطي“ في الجزائر، قرار تنحيته من طرف رئيس الوزراء السابق أحمد أو يحيى، واعتبره قرارًا فوقياً صادرًا عن ”قوى غير دستورية“.

تصريحات شيهاب الصديق، اليوم الثلاثاء، أدلى بها خلال اجتماع نواب غرفتي البرلمان لتثبيت شغور الرئاسة، وفيها أبان عن تمسكه بموقفه من أن ”القوى غير الدستورية“ هي من كانت تدير دواليب الدولة في آخر حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وحسب القيادي ”المتمرد“ على رئيس وزراء الجزائر السابق، فإن هذه القوى ما تزال مستمرة في الدولة، متهمًا إياها بتوقيع قرار تنحيته من وظيفتين في الحزب الثاني، وهما: الناطق الرسمي والأمين الولائي لمحافظة العاصمة.

وكان شيهاب الصديق قد قاد تمردًا داخل الحزب بجمعه بعض الكوادر، أمس الاثنين، ليطالب أويحيى  بـ ”تحمّل مسؤولياته الأخلاقية تجاه الحزب، والانسحاب من الأمانة العامة، ودعوته إلى التنحي فورًا“.

وكان الناطق الرسمي الموقوف من حزب أويحيى قد اعتبر، أن الحراك الشعبي المضاد لتمديد حكم الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، ”استفاقة ضمير وجب التأمل فيها“.

وأحدث ذلك إرباكًا لدى قواعد الحزب، المعروف بدعمه اللامحدود لسياسات بوتفليقة منذ انتخابه رئيسًا عام 1999، وظلّ أويحيى يشغل منصب الأمين العام لحزب ”الأرندي“ ليكون بذلك أبرز أركان النظام السابق وواجهته الحكومية.

وأخلطت الأحداث المتسارعة في ”التجمع الوطني الديمقراطي“، المشهد العام في البلاد، حيث شيهاب كان كظل أويحيى لا يفترقان ولا يختلفان على شيء، ما يجعل التمرد ثم العزل أشبه بسيناريو مفبرك غايته الإلهاء إلى درجة الإبهار، وفق نظر كثيرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com