الاتصال بدول عربية يثير خلافًا حادًا بين جهازي الشاباك والأمن القومي في إسرائيل

الاتصال بدول عربية يثير خلافًا حادًا بين جهازي الشاباك والأمن القومي في إسرائيل

المصدر: رام الله- إرم نيوز

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن خلافًا كبيرًا حصل بين جهاز الشاباك وجهاز الأمن القومي الإسرائيلي، بسبب ما اعتبره الشاباك تجاوزًا لصلاحياته وفتح قنوات دون استشارته، والعمل دون تنسيق مستمر معه على جميع الأصعدة.

ووفقًا للقناة الإسرائيلية 13، فإن مسؤولين في جهاز الشاباك يتهمون أعضاء في مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، يعملون بديوان نتنياهو، بتجاوزهم وإدارة قنوات اتصال مع دول عربية وإسلامية دون الرجوع لهم وإشعارهم والتنسيق معهم.

ونقلت القناة الإسرائيلية، عن مسؤول كبير قوله:“ إن انتقادات مسؤولي الشاباك موجهة إلى مساعد مستشار الأمن القومي الرئيسي، مائير بن شابات، والذي يستخدم مبعوثًا خاصًا لمكتب رئيس الوزراء إلى الدول العربية والإسلامية“.

وبحسب القناة، فإن جهاز الشاباك الإسرائيلي أطلق تهديدات حاسمة، لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي وأعضائه، بفرض عقوبات تقطع الطريق عليهم من التعامل مع العالم العربي، رغم منع الرقابة العسكرية لذلك.

وتابعت القناة، أن ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي، اعتبر أن العلاقة بين جهازي الموساد والأمن القومي الإسرائيلي، يجب أن تقوم على التعاون المشترك، نافيًا الادعاءات بوجود خلاف بين الهيئات الأمنية داخل إسرائيل.

ويعتبر جهاز الأمن العام الإسرائيلي ”الشاباك“، أبرز الأجهزة الأمنية الإسرائيلية وأهمها في تحديد العلاقات الأمنية مع المحيط العربي والإسلامي، وتحديد مساحات التعاون الأمني بين الأطراف المختلفة وإسرائيل، كما يشرف الجهاز على المتابعات الأمنية المتعلقة ”بأعداء“ إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com