داعش يحظر استخدام منتجات ”آبل“ وخدمة ”GPS“

داعش يحظر استخدام منتجات ”آبل“ وخدمة ”GPS“

بغداد- حظر تنظيم ”داعش“ على عناصره استخدام خدمة تحديد المواقع (جي بي أس)، أو منتجات شركة ”آبل ”الأمريكية الشهيرة بصناعة أجهزة الكومبيوتر والبرمجيات والهواتف الذكية (آيفون).

ووفق تعميم منسوب لـ“داعش“ تداولته صفحات موالية للتنظيم على ”فيسبوك“، فإن التنظيم ”قرّر منع استعمال منتجات شركة آبل من الهواتف والأجهزة اللوحية نهائياً وذلك لخطورتها“، دون أن يبيّن وجه الخطورة التي دفعت لمنع منتجات الشركة.

كما منع التنظيم استخدام أي جهاز إلكتروني أو وسيلة اتصال تحتوي على خدمة (جي بي أس).

وأوضح التعميم -الذي كان موجها من ”داعش“ لكافة ولاياته والدواوين والهيئات التابعة له- إلى أن ”قرار منع استخدام GPS جاء بناءً على مقتضيات المصلحة العامة، وحفاظاً على أرواح جنود الدولة الإسلامية وممتلكاتهم في ظل الحملة الصليبية الشرسة على دولة الخلافة، وسداً لأبواب الاختراق التي يستعملها العدو للوصول إلى أهدافه وضربها بدقة عن طريق طائراته الحربية والمسيّرة“.

ولفت التنظيم إلى أنه جرى ”تعيين تقنيين في كل ولاية لتعطيل هذه الخدمة ورفعها من الهواتف النقالة والحواسيب اللوحية نهائياً“، راجياً على كل جنود التنظيم المبادرة برفعها خلال مدة أقصاها شهر.

وتوعد بمصادرة أي جهاز يحتوي تلك الخدمة بعد انقضاء المدة المذكورة و“مساءلة صاحبة لعدم الالتزام وتعريض أخوانه لخطر محدق“، دون أن يبيّن العقوبة المترتبة على هذه المخالفة.

ولم يتسنّ التأكد مما ورد في التعميم من مصدر مستقل، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

ويشن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ“داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في حزيران/ يونيو الماضي، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com