اتهام العراقي علوش جرمانة بالانتماء لداعش يثير جدلاً واسعًا – إرم نيوز‬‎

اتهام العراقي علوش جرمانة بالانتماء لداعش يثير جدلاً واسعًا

اتهام العراقي علوش جرمانة بالانتماء لداعش يثير جدلاً واسعًا

المصدر: بغداد -إرم نيوز

أثار إعلان شرطة محافظة النجف باعتراف المتهم المعروف بـ“علوش جرمانة“ بالانتماء لتنظيم داعش، جدلاً وسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتقلت شرطة محافظة النجف صاحب مقهى يعمل في المحافظة، ويعرف بـ“علوش جرمانة“ الأسبوع الماضي، بالتزامن مع زيارة الإمام الكاظم، بعد ظهوره في مقطع مرئي، تهجم فيه على الزيارة والإمام الكاظم، ليظهر لاحقًا وهو محلوق الرأس في أحد سجون المحافظة.

وأعلنت شرطة محافظة النجف الأحد، أن المتهم الذي أساء للإمام الكاظم، اعترف بانتمائه لتنظيم ”داعش“، مضيفةً أنه ”بعد تحقيق معمق معه كشفت التحقيقات أن صاحب المقهى يعمل على اختراق الشباب فكريًا، واستدراجهم للعمل في صفوف التنظيم بعد غسل أدمغتهم.

واضاف البيان، أن “ المتهم اعترف على ثلاثة متهمين آخرين يعملون لصالح تنظيم داعش الإرهابي منذ سنتين، وأنهم كانوا يتقاضون مبالغ مالية مقابل الإساءات للرموز الدينية“.

وأثار هذا الإعلان ضجة واسعة في العراق، إذ إن المتهم معروف في محافظة النجف وهو يدير مقهى مشهورًا، ولديه الكثير من العاملين والعاملات، واعتقل مؤخرًا بعد ظهوره في مقطع مرئي تهجم فيه على الإمام الكاظم، متساءلين عن الصدفة التي قادت الشرطة إلى إثبات ”داعشية“ المتهم، وثلاثة آخرين معه، وسط تشكيك بإجراءات الشرطة، واحتمالية تعرضه إلى التعذيب والضرب.

وقال الباحث في الشأن السياسي غيث التميمي في تعليق ”أنظروا كيف تمادى في محافظ النجف، لؤي الياسري، في ظلمه بعد أن نجح في تضليلكم واستغلال عواطفكم الدينية، أنظروا كيف لفقوا له تهمًا إرهابية، جعلوه يعترف على نفسه مكرهًا بأنه داعشي“.

نصرة الفاسد!أنظروا يامن تعاطفتم مه محافظ النجف الفاسد الفاشل لؤي الياسري، أنظروا يامن رفضتم منشوراتي المطالبة بحماية…

تم النشر بواسطة ‏غيث التميمي Ghaith Altamimi‏ في السبت، ٦ أبريل ٢٠١٩

ووجه التميمي كلامه لسكان النجف قائلًا:“ أنظروا كيف قبلت ضمائركم العليلة نصرة إمامكم بتشجيع فاسد فاشل للتمادي بظلمه وغيّه ومكره“.

وقال الصحفي عيسى العطواني: ”هذا اذا بقى شكم يوم بعد بالتعذيب، يعترف هو الي ذبح الحسين عليه السلام، وهو الي دس السم للحسن روحي فداه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com