قيادي في ”الحشد الشعبي“ يهدد مسؤولين عراقيين (فيديو) – إرم نيوز‬‎

قيادي في ”الحشد الشعبي“ يهدد مسؤولين عراقيين (فيديو)

قيادي في ”الحشد الشعبي“ يهدد مسؤولين عراقيين (فيديو)

المصدر: بغداد – إرم نيوز

أثار مقطع فيديو مصور، لأحد قادة ”الحشد الشعبي“ وهو يهدد الحكومة المحلية في محافظة ”الديوانية“ جنوبيالعراق، جدلًا وغضبًا من قبل مسؤولين ومعنيين، وذلك بعد تصويت مجلس المحافظة على إفراغ منزل كان الحشد يشغله في المحافظة.

وأظهر الفيديو قائد ”الحشد الشعبي“، في الديوانية أحمد العوادي، وهو يتحدث بغضب وصراخ، عن سبب تصويت مجلس المحافظة على إفراغ المنزل العائد للحشد، وهدد بقوله“ شواربنا مو علينا“ في حال خرجنا من المنزل.

وطالب النائب عن محافظ الديوانية حسين الموسوي ”بمحاسبة رئيس هيئة الحشد الشعبي في المحافظة قانونيًا، إثر تهديده الأخير للحكومة المحلية بعد قرارها القاضي بتفريغ بيت حكومي مستخدم من قبل الهيئة وإعطائه لدائرة التقاعد“.

وقال الموسوي في بيان إن ”هيئة الحشد مؤسسة حكومية وعليها احترام القانون، وهي تمتلك مقرًا آخر ولديها الإمكانية في توفير أماكن أخرى“.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، اعتبر ناشطون تهديد مسؤول الحشد للحكومة المحلية يأتي في سياق ”هيمنة“ تلك الفصائل بشكل كبير على القرار السياسي في المحافظات، والقوة التي تمتلكها إزاء سلطة القانون، رغم أن الهيئة تعلن بين الحين والآخر أنها تتبع إلى رئاسة الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة.

وعلى إثر ذلك، اضطرت هيئة الحشد الشعبي إلى إصدار توضيح بشأن الحادثة، مؤكدة أن ”الإشكالية بشأن مقر هيئة الحشد الشعبي تم استغلالها بشكل سلبي“.

وقالت الهيئة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن “ الهيئة تحترم أي قرار يصدر من أي جهة رسمية وفقًا للقانون، وإذا كان ثمة اعتراضات أو غبن لحق بها فانها ستلجأ إلى الطرق القانونية والدستورية لتحصيل حقوقها“.

وأضاف البيان، أن ”هيئة الحشد الشعبي تؤكد في هذا السياق أيضًا، ضرورة أن يأخذ القانون مجراه في قضية مبنى هيئة الحشد الشعبي الذي يعتبر قانونيًا وفقًا للوثائق الرسمية الموجودة، وإذا كان ثمة حق لأي جهة فإن القانون سينصفها، وسنكون أول المحترمين لأي قرار يصدر عن القضاء العراقي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com