لماذا تصر حركة حماس على إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل ؟

لماذا تصر حركة حماس على إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل ؟

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

أظهر تقرير أمريكي، أن حركة حماس الفلسطينية تقوم بإطلاق صواريخ على إسرائيل باستمرار لزيادة الضغط على تل أبيب، لتخفيف الحصار عن القطاع على اعتبار أن الحكومة غير مستعدة لخوض حرب شاملة بسبب الانتخابات.

وأعرب معهد سياسات الشرق الأوسط في تقرير نشره أمس الاثنين، عن اعتقاده بأن الحركة تعمدت إطلاق صاروخ على تل أبيب الأسبوع الماضي، وأنه من الصعب تصديق تصريحاتها بأن إطلاقه كان بالخطأ.

وأشار إلى أن ”حماس“ تقوم عادة بالسماح لمجموعات صغيرة داخل القطاع بإطلاق صواريخ قصيرة المدى تجاه منطقة الحدود، إذا ما أرادت الضغط على الحكومة الإسرائيلية، لكنها هذه المرة اختلفت بالنسبة لمدى الصواريخ وهدفها.

وقال التقرير:“أعادت حركة حماس إطلاق الصواريخ لخلل فني وبسرعة دعم الإسرائيليين هذه التبريرات، والحقيقة أنه من الصعب تصديق أن (حماس) أطلقت صاروخًا على تل أبيب دون تعمد، ومن الممكن تخيل أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مستعد لقبول نزوات الحركة الآن لرغبته في الحفاظ على الهدوء بغزة قبيل الانتخابات.“

وأضاف:“أن التبرير الأكثر تصديقًا هو أن حركة حماس تلعب لعبة خطيرة جدًا خاصة، أن مصر تقوم حاليًا بالتوسط لتخفيف الحصار الإسرائيلي على القطاع مقابل قيام الحركة بتخفيف الاحتجاجات الفلسطينية على حدود القطاع.“

واعتبر التقرير، أن حركة حماس التي واجهت عدة مرات احتجاجات شعبية ضدها في القطاع في الآونة الأخيرة ”ترى أن ضرب تل أبيب يشكل أكبر ورقة ضغط على إسرائيل للتجاوب مع الوساطة المصرية وتقديم تنازلات بشأن الحصار على القطاع.“

ولفت إلى أن حركة حماس وإسرائيل توصلتا إلى اتفاق لتخفيف الحصار، ما يفسر قيام الحركة بتخفيف وتيرة التظاهرات في 30 الشهر الماضي.

وختم قائلاً:“تم التوصل إلى اتفاقات وتفاهمات بين الطرفين في الماضي، إلا أن إسرائيل لم تكن أبدًا مستعدة لتقديم تنازلات كبيرة وجذرية من شأنها تحسين الظروف الاقتصادية والمعيشية للسكان في القطاع، وهذا يعني أن مخاطراندلاع حرب جديدة لا تزال قائمة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة