بوتفليقة يستقبل سفراء بعد أنباء عن نقله للعلاج في فرنسا

بوتفليقة يستقبل سفراء بعد أنباء عن نقله للعلاج في فرنسا

الجزائر – استقبل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أمس الأربعاء، سفيري إيران ومصر، بعد يوم واحد من تردد أنباء عن نقله مجددا إلى العاصمة الفرنسية باريس؛ لتلقي العلاج.

ولم تقم الرئاسة الجزائرية بنفي أو تأكيد خبر نقل بوتفليقة للعلاج بفرنسا، غير أنها نشرت خبر استقباله لسفيري إيران ومصر اللذين سلما له أوراق اعتمادهما، كسفيرين مفوضين فوق العادة لبلديهما بالجزائر.

وجرى الاستقبال لكل سفير على حدة وبحضور عبد القادر مساهل الوزير الجزائري المنتدب، المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية.

وقال عمر علي محمد إبراهيم أبوعيش سفير مصر بالجزائر، في تصريح لوسائل الاعلام، إن الرئيس بوتفليقة حريص على تنمية العلاقات الثنائية التي ”تشهد تطورا كبيرا وإيجابيا جدا بشكل دائم ومستمر.. حديث الرئيس بوتفليقة كان عامرا وزاخرا بذكريات جميلة مرتبطة بمصر كدولة وعلاقاته بعدد من القيادات المصرية“.

أما رضا أميري سفير إيران فقال ”درسنا مع الرئيس بوتفليقة موضوعات مختلفة كالملفات الدولية والإقليمية وأعلنا دعمنا للمبادرة الجزائرية الرامية لتحقيق المصالحة في مالي وليبيا، ونحن ندعم كل الجهود التي تبذلها الجزائر لاستتباب الأمن والاستقرار في مالي وكذلك المصالحة في ليبيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com