”أزمة الجزائر“ خارج أجندة المندوبين في الجامعة العربية‎

”أزمة الجزائر“ خارج أجندة المندوبين في الجامعة العربية‎

المصدر: الأناضول

قال المندوب الدائم لتونس في الجامعة العربية السفير نجيب المنيف، إن الأوضاع التي تمر بها الجزائر لن تدرج في اجتماع المندوبين الدائمين في الجامعة العربية.

جاء ذلك برد المنيف على أسئلة الصحفيين الأربعاء، في مقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في تونس قبيل انطلاق اجتماع المندوبين.

وتشهد الجزائر، منذ 22 فبراير/ شباط الماضي، حراكًا شعبيًا أجبر بوتفليقة، الذي يحكم منذ عشرين عامًا، على سحب ترشحه لولاية رئاسية خامسة.

ورغم تأجيل بوتفليقة انتخابات رئاسية كانت مقررة في 18 أبريل/ نيسان المقبل، مع وعد بمؤتمر حوار وطني وانتخابات جديدة أنه لن يترشح فيها، إلا أن الحراك الشعبي متواصل، للمطالبة بإنهاء نظام حكم بوتفليقة، الذي يعاني من متاعب صحية منذ سنوات.

وأضاف المنيف أن ”اجتماع المندوبين سيتناول تقرير الأمين العام للجامعة بين دورتي القمة وقضايا أساسية في العمل العربي المشترك، في مقدمتها القضية الفلسطينية ودعم صمود وكفاح الشعب الفلسطيني الشقيق من أجل استرداد حقوقه المشروعة“.

كما سيتناول الاجتماع ”الأوضاع في المنطقة العربية على غرار الوضع في ليبيا واليمن وسوريا، وصيانة الأمن القومي العربي، ومكافحة الإرهاب وتطوير منظومة العمل العربي المشترك“.

وأكد المنيف أن عضوية سوريا معلقة في الجامعة العربية ولن تحضر اجتماع المندوبين.

وأعلن مندوب المملكة العربية السعودية الدائم في الجامعة السفير أسامة بن أحمد نقلي في بداية جلسة المندوبين، نقل رئاسة الجامعة على مستوى المندوبين وتسليمها لتونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com