صفارات الإنذار تدوي جنوب إسرائيل بعد أنباء عن هدنة في غزة

صفارات الإنذار تدوي جنوب إسرائيل بعد أنباء عن هدنة في غزة

المصدر: رويترز

دوت صفارات الإنذار في بلدات جنوب إسرائيل بعد أقل من ساعة على إعلان مصادر فلسطينية التوصل إلى هدنة عبر وساطة مصرية.

ولم ترد أي أنباء فورية عن وقوع أضرار جراء سقوط صواريخ في إسرائيل بعد إطلاق صفارات الإنذار.

وقال مسؤول فلسطيني كبير إن إسرائيل وحماس وافقتا على وقف إطلاق النار بعد وساطة مصرية.

وذكر المسؤول المطلع على الوساطة المصرية، لكنه طلب عدم نشر اسمه أن الهدنة ستسري اعتبارًا من الساعة 2200 بالتوقيت المحلي (2000 بتوقيت جرينتش).

وقال المسؤول ”تم التوصل إلى توافق ما بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال على وقف إطلاق النار بوساطة مصرية، سيبدأ عند الساعة العاشرة“.

وذكر تلفزيون حماس أيضًا أنه جرى التوصل إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار، ولم يعلق مسؤولون إسرائيليون على التقرير.

وبدأ العنف اليوم الإثنين عندما أصيب سبعة إسرائيليين في الهجوم الصاروخي الذي وقع قرب تل أبيب، وقالت وزارة الصحة في غزة إن خمسة فلسطينيين أصيبوا في أول موجة للضربات الإسرائيلية.

وهزت عشرات الانفجارات الجيب الساحلي ودوت أبواق سيارات الإسعاف.

وفي أحد أحياء غزة، هرع الناس لشراء الخبز تحسبًا لتصعيد طويل الأمد، وكان مكتب إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أحد الأهداف الأولية للضربات الإسرائيلية رغم أنه لم يكن في المكتب على الأرجح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com