المغرب.. وزير إخواني معجب بترامب ويشبه الصحفيين بـ“الكلاب“ – إرم نيوز‬‎

المغرب.. وزير إخواني معجب بترامب ويشبه الصحفيين بـ“الكلاب“

المغرب.. وزير إخواني معجب بترامب ويشبه الصحفيين بـ“الكلاب“

المصدر: الرباط- إرم نيوز

أثار تصريح مثير للقيادي في حزب ”العدالة والتنمية“ المغربي، والوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، بعد تشبيهه للصحفيين بـ“الكلاب“، غضبًا وجدلًا واسعًا في المغرب.

وبحسب ما نقلته صحيفة ”المساء“ المحلية، فإن ”القيادي الإخواني المعروف بتصريحاته المثيرة للجدل، قال في حديث له حول العلاقة مع الصحافة، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو الوحيد في العالم الذي يعرف جيدًا كيف يتعامل مع الصحافة، وإنه في كل ليلة يرمي إلى الصحافيين بكذبة أو عظم كتلهية لهم، في تشبيه لعملية الإلهاء التي يخضع لها الكلاب“.

وتشهد علاقة قيادات الحزب ووزرائه في الحكومة، مع الصحافة علاقة متوترة، حيث يتهم إعلاميون وزراء الإخوان بعدم تحمل الانتقادات الموجهة لهم أو لعملهم.

ويرى مراقبون أن الإخوان يلجؤون إلى إطلاق تصريحات تهاجم الإعلام الذي يكشف ضعفهم في التسيير والتدبير، في محاولة للتغطية على فشلهم الذي أصبح يهدد وجودهم في القيادة خلال السنوات المقبلة، ومن ذلك لحسن الداودي الذي أبان عن فشل ذريع خلال ولايتين حكوميتين من خلال تقصيره في إدارة قطاع التربية والتعليم، أو قطاع المحروقات الذي رهن المغاربة لشركات المحروقات.

وتقول صحيفة المساء المغربية، واسعة الانتشار، إن ”تصريحات الداودي كشفت حقيقة نظرة المسؤولين إلى الإعلام الجاد، ودوره في تعقب الأخطاء والتنبيه إليها، كما يكشف أمرًا فادحًا، هو أن هذا الوزير يعتبر ترامب نموذجًا، وقدوةً له في أسلوب التواصل، الذي ينطوي على تضليل الشعب، وهو ما يحتاج إلى تدخل عاجل من قبل رئيس الحكومة وزميله في الحزب، باعتباره طبيبًا نفسيًا“.

وأضافت ”المساء“ في افتتاحية صباح اليوم، أن ”الحكومة تعج بوزراء يكرهون الصحافة، ومهووسون بنظرية المؤامرة والاستهداف، ولا يرغبون في سماع أي نقد، بل يطربون فقط للمديح، وهؤلاء حتمًا مصابون بمرض نفسي، مرض تفاقم لدى بعضهم لدرجة تستدعي من رئيس الحكومة إعادة فتح عيادته، وتخصيص ساعات علاج طارئ لهؤلاء، حتى يكفوا عن إطلاق التصريحات التي تستفز الرأي العام في بلد يحاكم فيه الصحافيون من أجل نشر خبر صحيح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com