إسرائيل تتهم ”حماس“ بالوقوف وراء الصاروخ ورسالة ”قاسية“ عبر مصر – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تتهم ”حماس“ بالوقوف وراء الصاروخ ورسالة ”قاسية“ عبر مصر

إسرائيل تتهم ”حماس“ بالوقوف وراء الصاروخ ورسالة ”قاسية“ عبر مصر

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

اتهم الجيش الإسرائيلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، بشن هجوم صاروخي انطلاقًا من قطاع غزة الاثنين، وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن إسرائيل أرسلت تعزيزات عسكرية إلى حدود القطاع الفلسطيني.

وجاءت المزاعم الإسرائيلية ضد حماس في تغريدة على ”تويتر“ لأفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في حين ذكرت قناتان تلفزيونيتان بشكل منفصل، أنه تم إرسال كتيبتي مشاة ووحدات مدرعة إلى غزة.

وكان الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي قال عبر ”تويتر“ اليوم: ”حماس نفذت عملية إطلاق الصاروخ من قطاع غزة باتجاه وسط إسرائيل. الحديث عن صاروخ من إنتاج ذاتي لحماس. تتحمل حماس مسؤولية ما يحدث في القطاع أو ما ينطلق منه“.

وأضاف: ”أنهى رئيس الأركان الجنرال كوخافي سلسلة اجتماعات لتقييم الوضع. يتم استدعاء لواءين عسكريين، ومقر قيادة فرقة عسكرية إلى منطقة الجنوب. مستعدين لكل الاحتمالات. الحديث عن حادث خطير جدًّا“.

وكشف موقع ”مفزاك لايف“ العبري، اليوم الاثنين، أن إسرائيل بعثت برسالة قاسية إلى مصر لكي تنقلها إلى قيادة حماس في غزة بعد سقوط صاروخ فلسطيني أطلق من جنوب القطاع، حسب مزاعم إسرائيل، وأصاب منزلًا وأدى لإصابة 7 إسرائيليين.

وأوضح الموقع العبري، أن فحوى الرسالة الإسرائيلية ركزت على أنه في حال قيام حركة ”حماس“ بأي رد على الهجمات الإسرائيلية فإن ذلك سيؤدي إلى حرب.

وصعَّد قادة إسرائيل من تهديدهم لحركة ”حماس“ بعد اتهام إسرائيلي رسمي لها بالمسؤولية عن إطلاق الصاروخ، إذ هدد عضو الكابينت الوزير إيلي كوهين بالعودة إلى سياسة الاغتيالات، مطالبًا بضرورة استخدام قوة الجيش الإسرائيلي في الرد على ”حماس“.

القناة العبرية الـ 13 نقلت عن وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان تحذيراته من أن ”حماس منظمة قاتلة، ويجب أن نرد بغض النظر عن أعذارها، سيكون ردنا صعبًا للغاية“.

ونقل موقع ”كان“ العبري عن موشيه كاحلون وزير المالية قوله، إن إطلاق الصواريخ على تل أبيب حدث صعب وخطير بالنسبة لي، ونحتاج إلى تغيير الموقف، وأنا واثق من أن الرد سيكون مؤلمًا وستدفع حماس ثمنًا باهظًا“.

بدوره قال زعيم حزب ”اليمين الجديد“ الوزير نفتالي بينت، في تصريح نقله موقع ”ريشت كان“ العبري: ”رسالتي هي أن حماس غير مردوعة، لقد حان الوقت بالنسبة لي للحصول على مفاتيح وزارة الدفاع، السياسة الحالية لا يمكن أن تستمر، أنا لدي الحلول“.

في المقابل، زعمت وسائل إعلام عبرية، اليوم، أن حركتي ”حماس“ و“الجهاد الإسلامي“ قامتا بإبلاغ الجانب المصري بأنهما جاهزتان للرد العسكري في حال تم تنفيذ هجوم على غزة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com