أمن حماس يقمع وقفة احتجاجية في دير البلح وسط قطاع غزة

أمن حماس يقمع وقفة احتجاجية في دير البلح وسط قطاع غزة

المصدر: غزة-إرم نيوز

قامت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس، مساء اليوم الجمعة، بالاعتداء على وقفة احتجاجية ضمن الحراك الشعبي ”بدنا نعيش“، في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية ”وفا“، أن ”عددًا من المواطنين الفلسطينيين أصيبوا بجراح مختلفة، عقب اعتداء أمن حماس على المشاركين في التظاهرة الشعبية السلمية“.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان:“ أن عناصر مسلحة من أمن حماس هاجمت الوقفة التي دعا لها الحراك الشعبي (بدنا نعيش)، ما أدى لإصابة أكثر من عشرة مواطنين بينهم امرأة، بعد قمعهم بالهراوات والعصي والبنادق“.

ووفقًا للوكالة التابعة للسلطة الفلسطينية، فقد تم استخدام القوة المفرطة ضد المشاركين في الوقفة الاحتجاجية، وتم إطلاق الرصاص الحي صوب المتظاهرين.

وأكد الحراك الشعبي ”بدنا نعيش“، في بيان له، استمرار فعالياته حتى يتم إلغاء الضرائب وحل الأزمات الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعيشها المواطنون الفلسطينيون في غزة.

وأضاف أن الفعاليات ستشمل تظاهرات سلمية ووقفات احتجاجية، بالإضافة لطرق الأواني في أوقات محددة سيتم الإعلان عنها.

وانطلق حراك ”بدنا نعيش“ في 14 مارس/آذار الجاري، كخطوة احتجاجية رافضة لفرض الضرائب من قبل حكومة حماس بغزة، والمطالبة بإلغائها وتحسين الظروف المعيشية، حيث قوبلت المسيرات السلمية بالاعتداءات والاعتقالات والاختطاف والقمع، كما ذكر شهود عيان، وهو ما استنكرته مؤسسات دولية ومحلية حقوقية وطالبت بالتحقيق فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة