فتح: حماس تنتهج سياسة ”رابين“ في تكسير عظام المتظاهرين بغزة ‎

فتح: حماس تنتهج سياسة ”رابين“ في تكسير عظام المتظاهرين بغزة ‎

المصدر: رام الله - إرم نيوز

وصفت حركة فتح سياسة الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في غزة، بسياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل إسحاق رابين، من خلال تكسير عظام وأطراف المتظاهرين السلميين في قطاع غزة.

وقال رئيس المكتب الإعلامي لحركة فتح، منير الجاغوب: ”إن قيادة حماس تحاول الخروج من عزلتها برمي الاتهامات جزافًا ضد العالم بأسره، وتتهم القاصي والداني بالتآمر على  ’حكمها الرشيد’ ومحاولة إسقاطه“ .

وأضاف الجاغوب في تصريح صحفي: ”كان على قيادة حماس بدل هذا الكذب والتضليل أن تعتذر لشعبنا ولمئات المعتقلين والشباب العزّل، الذين مارست بحقهم سياسة رابين بتكسير أطرافهم، ومنهم الدكتور عاطف أبو سيف الكاتب والروائي والمفكر الفلسطيني وابن المخيم“، حسب تعبيره.

وتابع الجاغوب: ”سلطة حماس الانقلابية تترنّح أمام حراكٍ شعبي مطلبيّ عادل وتلقائي، تواجهه بهذا الكم الهائل من الإرهاب والتنكيل وانتهاك حرمات البيوت وتفكيك روابط المجتمع الغزّي“.

ومضى إلى القول: ”حماس تكيل الاتهامات إلى السلطة الشرعية، وتخص بسمومها الأخ المناضل ماجد فرج وكأنها بذلك تعبّر عن ندمها لفشل محاولة الاغتيال الآثمة التي دبرتها ضده“.

وأكد الجاغوب أن حركته ”تقف بالمطلق مثلنا مثل بقية الفصائل الوطنية مع مطالب الحراك في غزة، مثلما أكدنا أنه حراك شعبي مستقل ذاتي لا ندعي شرف الوقوف وراء انطلاقه أو تنظيم فعالياته، وعلى حماس أن تنظر في مرآة شعبنا لترى وجهها القبيح الملطخ بدماء الأبرياء، وعليها أن تشعر بالخجل والعار للحالة التي أوصلت إليها شعبنا الفلسطيني“.

وأشار الجاغوب إلى أن ”فتح ستواجه صفقة القرن التي تنفّذ قيادة حماس أهم أركانها، وهو فصل غزة عن بقية الوطن؛ تحقيقًا لحلم قادة إسرائيل وأمريكا بتدمير المشروع الوطني الفلسطيني وقتل حلم إقامة الدولة المستقلة“.