وزير داخلية الوفاق يعلن عن اتفاق وشيك بليبيا يشمل الأطراف كلها

وزير داخلية الوفاق يعلن عن اتفاق وشيك بليبيا يشمل الأطراف كلها

المصدر: عماد الساحلي -إرم نيوز

أعلن وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية، فتحي باشاغا، أن ليبيا مقبلة على اتفاق سياسي، ”يشمل كافة الأطراف السياسية، و يجنّب البلاد العديد من المشاكل“، وذلك وسط حراك إقليمي لافت لإيجاد تسوية للازمة.

ورحّب فتحي باشاغا، ”بتشكيل حكومة وحدة وطنية وفق توافق سياسي، يحقق الأماني والسلم المجتمعي ومدنية الدولة، ويصون الأمن الوطني للبلاد“، وفق بيان نشر على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية الليبية، على موقع التواصل الاجتماعي، ”فيسبوك“.

وقالت وزارة داخلية حكومة الوفاق الليبية، إن اجتماعًا عقد بقاعدة طرابلس البحرية، حضره قائد القيادة الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) ، الجنرال توماس والدهاوز، والقائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا، السفير بيتروليام بودي، جرى خلاله ”تبادل وجهات النظر حول عدد من المواضيع التي تهم الشأن الليبي، بالإضافة إلى آخر مستجدات الملف الليبي“.

ونقل البيان، عن باشاغا تأكيده، خلال الاجتماع على أنّ وزارة الداخلية الليبية، ”تتابع كافة المستجدات السياسية التي تمر بها البلاد، باعتبارها عصب الدولة وعمودها الفقري، الأمر الذي يدعو من خلاله كافة الليبيين إلى ضرورة التكاتف للوصول بالبلاد لبر الأمان“.

من جانبه، أكد توماس والدهاوز التزام ”أفريكوم“ بضرورة إيجاد حلّ سياسي في ليبيا، ”باعتبارها دولة مهمة داخل المنطقة وحوض البحر الأبيض المتوسط“، مشددا على أهمية مكافحة الإرهاب ومحاربته بكافة أنواعه وأشكاله في كل زمان ومكان.

ويأتي ذلك، في وقت تكثّفت فيه التحركات السياسية والدبلوماسية الإقليمية والدولية بشكل لافت، لإعادة الملف الليبي إلى دائرة الضوء، وسط الغموض الذي يرافق العملية الانتخابية والارتباك الذي اتّسمت به مساعي المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، لإخراج الأزمة الليبية من مربع الجمود الذي تردّت فيه.

ويشهد الملف الليبي في الآونة الأخيرة، تحركات سياسية لافتة، كان أبرزها الاجتماع الذي تم بين القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الوطنية، فائز السراج، مؤخّرًا في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com