منشور ”فيسبوك“ لمنفذ عملية سلفيت يبايع فيه عباس قبل الهجوم

منشور ”فيسبوك“ لمنفذ عملية سلفيت يبايع فيه عباس قبل الهجوم

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

أثار منشور نشره الشاب الفلسطيني عمر أبوليلى الذي تتهمه إسرائيل بتنفيذ هجوم مسلح مزدوج بدأ بالطعن ثم الاشتباك الناري أمس الاثنين، تفاعلاً واهتمامًا في الأوساط الفلسطينية.

ففي الوقت الذي كان الجميع يتوقع أن أبوليلى ينتمي إلى حركة ”حماس“ أو إحدى الفصائل الأخرى، تفاجأ الجميع بمنشور الشاب الذي أعلن فيه تأييده ومبايعته للرئيس الفلسطيني محمود عباس ”أبومازن“.

وقال عمر أبوليلى في المنشور الذي يعود تاريخه إلى 26 فبراير الماضي: ”راسك بالعالي مرفوع ريسنا يا عباس بايعناك أمام الله وكل الناس“، مرفقًا كلامه ذلك بصورة للرئيس الفلسطيني عباس.

راسك بالعالي مرفوع ريسنا يا عباس بايعناك امام الله وكل الناس

تم النشر بواسطة ‏‎Omar Abolila‎‏ في الثلاثاء، ٢٦ فبراير ٢٠١٩

وأثار المنشور الذي تداوله ناشطون فلسطينيون بشكل واسع خلال الساعات الماضية جدلاً واسعًا بين الفلسطينيين، ففي الوقت الذي كان يتوقع أن تتبنى العملية إحدى التنظيمات الإسلامية مثل ”حماس“ أو ”الجهاد الإسلامي“ كون الحركتين كثفتا الدعوات مؤخرًا للتصعيد وتسخين المواجهة في الضفة الغربية ضد الاحتلال الإسرائيلي، كشف المنشور انتماء الشاب منفذ الهجوم لحركة ”فتح“ وتأييده للرئيس عباس.

وحاولت حركة ”حماس“ الخروج من أزمتها الداخلية والخروج الشعبي عليها في غزة بالدعوة لاستثمار الأوضاع الأمنية الساخنة في الضفة الغربية والقدس من أجل الضغط على إسرائيل، ودفع الساحة الفلسطينية نحو مزيدٍ من التصعيد مع الاحتلال الإسرائيلي من أجل توتير الأوضاع قبيل الانتخابات الإسرائيلية، وتخفيف الضغط الشعبي عليها.

وخرج عدد من قيادات حركة ”حماس“ لإطلاق تصريحات في إطار دفع الفلسطينيين في الضفة الغربية نحو التصعيد، حيث قال حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة حماس: ”الضفة المحتلة تقترب يومًا بعد يوم من المواجهة الشاملة والمباشرة مع الاحتلال. شهيد في الخليل وآخر في سلفيت. ومواجهات متواصلة متصاعدة في الأقصى“وغليان متزايد في السجون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة