القلق الأردني يتزايد من اللجوء السوري – إرم نيوز‬‎

القلق الأردني يتزايد من اللجوء السوري

القلق الأردني يتزايد من اللجوء السوري

المصدر: دمشق – إرم

كشف مؤتمر أردني خصص للجوانب الإعلامية لأزمة اللجوء السوري بتنظيم من ”المعهد الأردني للإعلام“، الأسبوع الماضي، عن قلق أردني رسمي بالغ من تحول الأردن إلى ما سمي ”مملكة اللاجئين“، حيث عبر وزير التخطيط الأردني الدكتور إبراهيم سيف، عن قناعة حكومة بلاده بأن أزمة اللاجئين السوريين ستطول مما يؤكد أن المزاج الرسمي الأردني لا يفترض بالأساس نهاية وشيكة أو قريبة لأزمة اللجوء السوري التي وصلت لحد أن بعض القرى في الأردن يزيد عدد ضيوفها السوريين بكثير عن عدد سكانها الأصليين.

وأشار ”سيف“ إلى عدم وجود أرقام دقيقة ونهائية للاجئين، مبيناً أن الأردن سيبدأ قريباً بعملية إحصاء اللاجئين السوريين والفروق كبـــــيرة بين أرقـــــامه وأرقام الأمم المتحدة والإجراءات الإحصائية ستشمل صرف بطاقـــات أردنيـــــة لكل لاجىء سوري مع توثيق بصـــمة العـــين لأســباب إحصائية وأخرى أمنية.

وشكل المؤتمر فرصة مواتية بين المشاركين من باحثين وإعلاميين لإظهار الامتعاض من وجود روايات حكومية غير موحدة في مسألة الرقم ومن التركيز في الخطاب الرسمي على البعد العاطفي وتوسل المساعدة باعتبار ملف اللاجئين ارتقى إلى مستوى الكارثة الوطنية الحقيقية.

هذا وكان الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الأردنية العقيد ممدوح العامري صرّح أمس، بأن قوات حرس الحدود أحبطت الليلة الماضية عملية تسلل قام بها ثلاثة أشخاص من جنسية عربية من الأراضي السورية إلى المملكة، فيما أصيب أحدهم وألقي القبض على الآخرين.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الأردنية ”إن قوات حرس الحدود قدمت الإسعافات الأولية للمصاب ثم نقلته إلى المستشفى، فيما تم تحويل الاثنين الآخرين إلى الجهات المختصة“.

وكانت قوات حرس الحدود الأردنية قد أحبطت في أوائل الشهر الجاري عملية تسلل قام بها خمسة أشخاص من سوريا إلى أراضي المملكة، حيث قتلت أحدهم وأصابت آخر فيما لاذ الثلاثة الآخرين بالفرار داخل سوريا.

وتشهد الحدود الأردنية السورية حالة من الاستنفار العسكري والأمني من جانب السلطات في الأردن عقب تدهور الأوضاع في سوريا يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضي المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com