الجيش الإسرائيلي يحذر حماس من ”دفع ثمن باهظ“ 

الجيش الإسرائيلي يحذر حماس من ”دفع ثمن باهظ“ 

المصدر: غزة - إرم نيوز 

أرسل جيش الاحتلال الإسرائيلي رسالة تحذيرية إلى حركة ”حماس“ في قطاع غزة تفيد بتدفيع الحركة ثمنًا باهظًا في حال استمرت الأوضاع على ما هي عليه في قطاع غزة ولم يتم ضبط الأوضاع الداخلية.

وقال الناطق باسم الجيش أفيخاي أدرعي عبر ”تويتر“ اليوم الجمعة: ”إذا فشلت حماس بتطبيق مسؤوليتها عما يجري داخل قطاع #غزة أو ينطلق منه فتواصلت فستدفع ثمنًا باهظًا على ذلك“.

وأرفق الناطق باسم جيش الاحتلال رسالته التحذيرية بصور لأحد مقرات ”حماس“ الأمنية في قطاع غزة قبل وبعد استهدافه من طيران الاحتلال، والذي ظهر مدمرًا تمامًا بعد القصف، في تعزيز للتهديد الإسرائيلي.

وأضاف أدرعي: ”إطلاق الصواريخ نحو المدن الإسرائيلية قوبل برد قوي وبضربات واسعة شملت نحو 100 هدف تابع لمنظمة حماس، هذا هو مثال واحد لمقر مركزي في نشاطات حماس تم تدميره بشكل شبه كامل في داخل حي الرمال المشهور. نتائج الغارات تثبت نوعية الأهداف الواسعة الموجودة بحوزتنا“.

وقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الجمعة، قطاع غزة بكثافة، ردًا على إطلاق صاروخين من القطاع مساء الخميس، تجاه تل أبيب، وشن غارات على عشرات المواقع التابعة لحركة حماس.

واعترضت منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية صاروخًا أطلق من قطاع غزة، فيما سقط آخر بمنطقة مفتوحة في محيط مستوطنة، بعد أن أطلقت الفصائل الفلسطينية عدة صواريخ صوب المستوطنات القريبة من غزة، ردًا على قصف الطائرات الإسرائيلية لغزة. وبلغ عدد الغارات الإسرائيلية على القطاع 100 غارة، فيما اتهم الجيش الإسرائيلي حركة حماس بالوقوف وراء إطلاق صاروخين صوب مدينة تل أبيب.

لكن حركتي حماس والجهاد نفتا مسؤوليتهما عن إطلاق الصاروخين باتجاه تل أبيب.

وتسود مخاوف واسعة في الأوساط الأمنية والسياسية الإسرائيلية من معاودة الفصائل الفلسطينية إطلاق صواريخ على الأراضي المحتلة واستهداف أماكن حساسة.

وقال الصحفي في القناة الإسرائيلية العاشرة تسفيكا يحزكيلي، الجمعة، إن حركة حماس كسرت الحاجز النفسي لإطلاق الصواريخ على تل أبيب.

وأضاف يحزكيلي: ”لن أندهش إذا أطلقت الصواريخ القادمة نحو مطار بن غوريون“.