مصر تستعجل القضاء العراقي لتنفيذ القصاص ضد متهمي ”اختطاف السفير المصري“‎

مصر تستعجل القضاء العراقي لتنفيذ القصاص ضد متهمي ”اختطاف السفير المصري“‎

المصدر: روميساء البنا -إرم نيوز

أصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانًا رسميًا ترحب فيه بحكم الإعدام الصادر عن القضاء العراقي بحق المدانين المتهمين في جريمة خطف واغتيال سفيرها الأسبق لدى بغداد إيهاب الشريف، عام 2005.

وقالت الخارجية المصرية في بيانها، اليوم الخميس: ”نرحب بحكم الإعدام الصادر من محكمة جنايات الكرخ في العراق، بحق مدانين اثنين شاركا في جريمة خطف السفير إيهاب الشريف في بغداد، في يوليو/ تموز 2005، وقتله لاحقًا“.

وأكد البيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية تصميم مصر على الاستمرار في مواصلة السعي لنيل جميع حقوق الشهداء الذين ضحوا بدمائهم فداء للوطن، وضمان مثول المتورطين في هذه الجرائم البشعة أمام القضاء.

وشدد على ضرورة إنجاز العدالة بحق مرتكبي جريمة خطف واغتيال السفير المصري الأسبق في بغداد، في ضوء التنسيق والجهود المبذولة من قبل السلطات المعنية العراقية.

يشار إلى أن السلطات القضائية في العراق أصدرت، يوم الأربعاء، حكمين بالإعدام على مدانين اثنين بالاشتراك في خطف السفير المصري السابق في بغداد، إيهاب الشريف، في العام 2005.

وأعلن مجلس القضاء العراقي الأعلى في بغداد، في بيان، أن ”المحكمة وجدت الأدلة والاعترافات كافية لإصدار حكم الإعدام شنقًا حتى الموت“ بحقهما.

وتعود أحداث اختطاف السفير المصري لدى العراق، إيهاب الشريف، في بغداد، إلى شهر يوليو في العام 2005، بعد يومين فقط من وصوله إلى العاصمة العراقية، ليرأس البعثة المصرية هناك بموجب الاتفاق الذي جرى التوصل إليه بين القاهرة وبغداد حول إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بالكامل، بعد قطعها في العام 1991 بسبب اندلاع الحرب في الخليج.

وبعد أيام من اختفاء السفير، أعلنت مصر رسميًا اغتياله، الذي تبناه آنذاك تنظيم ”القاعدة“ في العراق، وهو الفرع العراقي من تنظيم ”القاعدة“، الذي قاده حينها الأردني أبو مصعب الزرقاوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com