داعش يتقدم في الأنبار ويهدد قاعدة ”عين الأسد“ – إرم نيوز‬‎

داعش يتقدم في الأنبار ويهدد قاعدة ”عين الأسد“

داعش يتقدم في الأنبار ويهدد قاعدة ”عين الأسد“

بغداد ـ استعاد مسلحو تنظيم ”الدولة الإسلامية“ السيطرة على جميع القرى في ناحية البغدادي في محافظة الأنبار غربي العراق، حسبما قالت مصادر عسكرية عراقية.

وقالت المصادر إن سيطرة مسلحي التنظيم جاء بعد معارك عنيفة مع القوات الأمنية ومقاتلي العشائر.

وتقع منطقة البغدادي في الجزء الغربي من الأنبار، الواقعة غربي العراق.

وحسب المصادر، فإن الجيش العراقي كان قد استعاد تلك القرى من قبضة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ قبل شهرين بعد استيلائه عليها لفترة.

وحذرت المصادر العسكرية من أن قاعدة عين الأسد، وهى القاعدة الوحيدة في المنطقة التي ما زالت تسيطر عليها قوات الجيش والأمن العراقية، مهددة بالسقوط أيضا في أيدي التنظيم.

من ناحية أخرى، شنت طائرات التحالف الدولي غارات على مواقع لمسلحي ”الدولة الاسلامية“ جنوب مدينة كركوك في شمال العراق.

وفي وقت لاحق، أفادت مصادر أمنية وطبية في العاصمة العراقية بعد ظهر الاحد بمقتل جنديين عراقيين واصابة أربعة جنود آخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق لدى مرور دورية للجيش بمنطقة ابو غريب ذات الغالبية السنية غربي بغداد.

وفي قضاء الطارمية الذي تقطنه غالبية سنية الى الشمال من بغداد قتل 3 مدنيين واصيب 9 آخرين بانفجار عبوة ناسفة وسط سوق شعبي.

على صعيد آخر، يقوم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين بزيارة رسمية إلى دولة الامارات العربية المتحدة يبحث خلالها دعم الامارات لصندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من القتال مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال سعد الحديثي المتحدث باسم رئيس الوزراء إن العبادي سيبحث في الإمارات ”تعزيز آليات التعاون بين البلدين في مجال الحرب على ما يسمى بالإرهاب وتجفيف منابعه.“

وأكد الحديثي أن رئيس الوزراء العراقي يخطط لزيارة الكويت قريبا غير أن مكتب العبادي لم يحدد بعد موعدا لتلك الزيارة.

من ناحية اخرى أعلن رئيس الوزراء العراقي أن الولايات المتحدة ستسلم بلاده أول طائرة حربية من طراز (F16) خلال الشهر الحالي.

وذكر بيان لمكتب العبادي أن طائرات أخرى من هذا الطراز ستُسلم لبغداد بعد إتمام الطيارين العراقيين التدريب عليها في الولايات المتحدة.

من جانب آخر، يبدأ سليم جبوري رئيس مجلس النواب العراقي الجديد الثلاثاء القادم زيارة رسمية إلى إيران بدعوة من مجلس الشوري الإيراني للتباحث في عدد من القضايا الأمنية والسياسية التي تخص البلدين.

وذكر مكتب الجبوري أن رئيس مجلس النواب سيتطرق خلال لقاءاته مع المسؤولين الإيرانيين الى ما وصفه بالتدخلات الإقليمية في الشأن العراقي، غير أن البيان لم يذكر طبيعة هذه التدخلات أو أطرافها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com