إسرائيل تسرق تسجيلات كاميرات المراقبة بالضفة لملاحقة الفلسطينيين

إسرائيل تسرق تسجيلات كاميرات المراقبة بالضفة لملاحقة الفلسطينيين

المصدر: رام الله - إرم نيوز

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الثلاثاء، حملات أمنية في الضفة الغربية، بحثًا عن أشخاص نفذوا عملية إطلاق نار ضد مركبة حراسة إسرائيلية، الليلة الماضية.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن ”قوات الاحتلال أغلقت بضع قرى في سلفيت واستولت على تسجيلات كاميرات المراقبة من محطة محروقات الهدى، مع تفتيش دقيق للمركبات؛ ما تسبب بأزمة مرورية خانقة“.

وداهمت قوات الاحتلال الليلة الفائتة وفجر اليوم، بضع مناطق بالضفة، واعتقلت شبانًا.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت فجر الثلاثاء، منزل الأسير المحرر سامر سليم شراب، ومنزل وليد عبدات، في قرية ”عَوَرتا“ جنوب شرق نابلس.

كما اقتحمت دوريات الاحتلال بلدة ”كوبر“ قضاء رام الله، وداهمت عدة منازل بينها منزل الأسير عمر البرغوثي، واعتقلت حذيفة لطفي البرغوثي وهو نجل الأسير لطفي البرغوثي.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب خالد الشريدة على حاجز ”بيت فوريك“ شرق نابلس، مساء أمس الاثنين.

وداهمت قوات الاحتلال منزلًا وشرعت بتفتيشه وسط بلدة ”عناتا“ شمال شرق القدس، تزامنًا مع اعتلاء الجنود أسطح منازل أخرى في المكان.

وذكر موقع ”0404“ العبري أن ”مركبة تقل حراسًا يتبعون شركة حراسة إسرائيلية، تعرضوا لإطلاق نار بين مستوطنتي أرائيل ورحاليم إلى الجنوب من نابلس دون وقوع إصابات، بينما أصابت الطلقات المركبة“.

وأضاف الموقع أن ”قوات معززة من الجيش هرعت إلى المكان وشرعت بأعمال التمشيط بحثًا عن المهاجمين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com