نشطاء يطلقون وسم #لا_لروحاني_في_العراق .. رفض واسع لزيارة الرئيس الإيراني إلى بغداد

نشطاء يطلقون وسم #لا_لروحاني_في_العراق .. رفض واسع لزيارة الرئيس الإيراني إلى بغداد

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أطلق مدوّنون ونشطاء عراقيون، وسم ”لا لروحاني في بغداد“، للتعبير عن رفضهم زيارة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، التي يجريها حاليًا إلى العاصمة بغداد، وذلك لما بسبب ما وصفوه بتدخل إيران في شأن العراق الداخلي.

ووصل روحاني إلى بغداد في زيارة رسمية، تستمر ثلاثة أيام، والتقى رئيس الجمهورية العراقية، برهم صالح، ورئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، فيما من المقرر أن يلتقي المرجع الشيعي ،علي السيستاني.

وعبّر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، عن رفضهم للزيارة، خاصة وأنها جاءت بالتزامن مع تصاعد تأثيرالعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وقال المدون حسن العراقي، في تغريدة على ”تويتر“: ”أنا أرفض زيارة روحاني، الذي يتطاول على سيادة بلادي، وعلى دماء شهداء العراق”.

وقال ناشط أطلق على نفسه عراقي عربي الهوية: ”روحاني يعلن عن رغبته بإعلان اتحاد بين العراق وإيران، وتأجيل موضوع ترسيم الحدود، ونكرر أي نتائج لزيارة روحاني أو اتفاقيات لا تمثل إلا موقّعيها، ولن يقبل بها أي عراقي شريف، ما مصلحة العراق بربط مصيره مع نظام ينحدر للهاوية؟“.

فيما قال أحمد الناصري: ”ماذا يفعل رئيس دولة الأرجنتين الاسلامية في العراق؟ جاء يطمئن على إحدى مقاطعات دولة فارس أكيد/ #لا_لروحاني_في_العراق“.

ويرى الكثير من المراقبين للشأن السياسي في العراق، أن زيارة روحاني تهدف إلى إيجاد جملة من الحلول للمشاكل الإيرانية التي تفاقمت مؤخرًا بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة عليها، وعلى مسألة السيولة المالية بالدولار، وكذلك رفع التبادل التجاري مع العراق، والذي يعني زيادة الصادرات الإيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com