أمين الجميل يزور الجنوب لأول مرة منذ 1983 – إرم نيوز‬‎

أمين الجميل يزور الجنوب لأول مرة منذ 1983

أمين الجميل يزور الجنوب لأول مرة منذ 1983

بيروت -زار الرئيس اللبناني الأسبق، زعيم حزب الكتائب اللبنانية، أمين الجميل، اليوم السبت، منطقة جنوب لبنان، للمرة الأولى منذ العام 1983، وكان باستقبال الجميل عدد من مسؤولي المنطقة على رأسهم مسؤولو حزب الله وحركة أمل.

وطالب الجميل، خلال جولته على عدد من القرى، بانتخاب رئيس جديد للبنان بعد أن انتهت ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان في مايو/أيار الماضي وعدم تمكن مجلس النواب (البرلمان) من انتخاب رئيس جديد على مدى 16 جلسة حتى الآن.

وافتتح الجميل خلال زيارته مكتبا لحزب الكتائب اللبنانية في بلدة مرجعيون الجنوبية.

وواصل الرئيس أمين الجميل جولته الجنوبية، وكانت له محطة في بلدة الخيام، حيث كان في استقباله الوزير علي حسن خليل، النائبان علي فياض وقاسم هاشم، راعي ابرشية صور للموارنة المطران شكرالله نبيل الحاج، زياد أنور الخليل ورجال دين وشخصيات وفاعليات من قرى المنطقة.

وقال علي فياض، النائب في البرلمان اللبناني عن حزب الله، خلال كلمة ترحيبية بالجميل، إن ”الحوار يشكل استراتيجيتنا الدائمة لتقريب المواقف بين اللبنانيين“، مضيفا ”نحن على استعداد لمبادلة أي موقف منفتح في سبيل حماية الوطن وبناء الدولة والمضي في درب السيادة والاستقلال“.

واعتبر فياض أن زيارة الجميل إلى الجنوب ”تأتي في سياق مواقف التقارب في مرحلة تشهد تهديدات وتحديات. نحن على مقربة من العدو ومن جهة اخرى التهديد التكفيري“.

من جانبه رحب النائب عن حركة أمل في البرلمان، وزير الصحة اللبناني علي حسن خليل بالجميل، قائلا ”نعلم أن بلدنا يتعرض لتهديدات متعددة ومستمرة من العدو، ومستجدة من التكفيريين والإرهابيين الذين لا يفرقون بين أحد“.

وتوجه للجميل بالقول ”رغم التباينات في بعض المواقف السياسية نلتقي مع فخامتكم بالإصرار على حرية لبنان واستقلاله والحرص الدائم على أن نكون معا ودوما في الدفاع عنه .. من هنا نحرص على انجاح كل قنوات الحوار القائمة ونستعد لها مع كل المكونات“.

أما الجميل فأعرب عن تأثره خلال زيارته للجنوب بـ“شعور الاطمئنان في هذه المنطقة“، داعيا ”إلى أن يتمسك الشباب بهذه الأرض ويكفوا عن الاغتراب والهجرة. المنطقة فيها خيرات كثيرة وقادرة على تعزيز الصمود“.

وختم الجميل ”قلبنا على المنطقة وعلى إنمائها، ونحن في تواصل ولقاءات مستمرة مع حزب الله وحركة أمل لنؤكد على وحدتنا. هناك خلافات، صحيح، ولكن لن نسمح لها بأن تتحول لأكثر من ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com