داخلية غزة: اعتقال اثنين من المشاركين بإطلاق النار على أحد قادة ”فتح“

داخلية غزة: اعتقال اثنين من المشاركين بإطلاق النار على أحد قادة ”فتح“

المصدر: غزة-إرم نيوز

قالت وزارة الداخلية، التابعة لحركة حماس في غزة، إنها تمكنت من إلقاء القبض على اثنين من الذين شاركوا في حادثة إطلاق النار على مركبة، كان يستقلها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أحمد حلس، وسط قطاع غزة، الجمعة.

وقال المتحدث باسم داخلية غزة إياد البزم: ”إن الأجهزة الأمنية تمكنت من اعتقال اثنين من المشاركين في إطلاق النار على سيارة القيادي في حركة فتح أحمد حلس، مساء الجمعة“.

وأضاف البزم في تصريح صحفيّ: ”الأجهزة الأمنية قامت بضبط السيارة المستخدمة في الحادث“، مشيرًا إلى أن الأمن يواصل البحث عن اثنين آخرين لاعتقالهم.

وتابع: ”لن نسمح لأحد بالعبث في ساحتنا الداخلية، وسنتخذ كل الإجراءات اللازمة في سبيل المحافظة على حالة الأمن والاستقرار في قطاع غزة“.

وكان مجهولون يستقلون سيارة ”بدون أرقام“، قد أطلقوا النار على سيارة كان يستقلها القيادي الفتحاويّ أحمد حلس، أثناء توجهه للمشاركة بفعالية لحركته بمنطقة الزوايدة، وسط قطاع غزة.

وقال المجلس الثوري لفتح، إنه تابع محاولة الاغتيال الفاشلة، التي استهدفت القائد الفتحاوي، أحمد حلس، من خلال إطلاق نار مباشر عليه، متهمًا حركة حماس، بتوفير الغطاء المباشر للعصابات؛ كونها قوة الأمر الواقع بغزة.

وأضاف المجلس الثوري في بيان له: ”إن أي محاولة لخلط الأوراق في قطاع غزة، وفِي هذه الظروف التي تتصدى فيها فتح ومعها فصائل منظمة التحرير، لن يكتب لها النجاح بصمود وإرادة شعبنا، الملتف خلف قيادته الشرعية“.

ودعا المجلس ”حركة حماس إلى إعادة حساباتها، والعودة للصف الوطني، وفك الارتباط بصفقة القرن، وإقامة إمارة لها تتساوق مع إسرائيل وأميركا، مشيرًا إلى أن إنهاء الحصار يتمثل في إنهاء الانقلاب، وعودة الوحدة الوطنية، بتنفيذ آليات إنهاء الانقلاب في اتفاق 2017″ وفق البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com