فتح تحمّل حماس مسؤولية محاولة اغتيال أحد قادتها

فتح تحمّل حماس مسؤولية محاولة اغتيال أحد قادتها

المصدر: غزة- إرم نيوز

توالت ردود فعل الفصائل الفلسطينية، عقب تعرّض عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوضها العام في غزة، أحمد حلس، لإطلاق نار على مركبته من قِبل مجهولين، محذرة من عودة سياسة الجرائم التي تستهدف قيادات فلسطينية تحت أجندة سياسية وحزبية.

وقال المجلس الثوري لفتح، إنه تابع محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت القائد الفتحاوي أحمد حلس، من خلال إطلاق نار مباشر عليه، متهمًا حركة حماس بتوفير الغطاء المباشر للعصابات، كونها قوة الأمر الواقع في غزة.

وأضاف المجلس الثوري في بيان له ”أن أي محاولة لخلط الأوراق في قطاع غزة، وفي هذه الظروف التي تتصدى فيها فتح ومعها فصائل منظمة التحرير، لن يكتب لها النجاح بصمود وإرادة شعبنا الملتف خلف قيادته الشرعية“.

ودعا المجلس ”حركة حماس إلى إعادة حساباتها، والعودة للصف الوطني، وفك الارتباط بصفقة القرن، وإقامة إمارة لها تتساوق مع إسرائيل وأمريكا، مشيرًا إلى أن إنهاء الحصار يتمثل في إنهاء الانقلاب، وعودة الوحدة الوطنية بتنفيذ آليات إنهاء الانقلاب في اتفاق 2017“ وفق البيان.

من جانبها أدانت الرئاسة الفلسطينية، ما أسمته محاولة الاغتيال الجبانة التي تعرّض لها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس، مؤكدة رفض هذه الجريمة الجبانة التي تشكل خطرًا حقيقيًا على وحدة الشعب الفلسطيني، ومشروعه التحرري، والسلْم المجتمعي الفلسطيني.

بدوره، حمّل أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، حركة حماس المسؤولية الكاملة عما جرى من محاولة الاغتيال ”النكراء“، مطالبًا بوقف الفلتان الأمني، وإثارة الفتنة، وملاحقة من أقدموا على هذه الجريمة.

وأضاف أبو يوسف خلال تصريح صحفي:“هذا أمر خطير جدًا، ولا يمكن السكوت عنه، ولا يمكن القبول بحدوث اغتيالات، وتصفيات، وإطلاق الرصاص، وحالة من الفوضى“.

واعتبر أبو سيف، أن محاولة الاغتيال تزامنت مع المساعي التي قام بها رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر من خلال اجتماعه مع قادة ”حماس“ في غزة، والحديث عن أن الانتخابات لا بد أن تُجرى خلال الفترة المقبلة.

وفي تعلقيها على الحادثة، قالت حركة حماس، إنها تدين عملية إطلاق النار على القائد الفتحاوي أحمد حلس، مشددة على أنها ستبذل جهودها من أجل الكشف عن المنفذين.

وقال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم خلال تصريح صحفي:“ندين حادثة إطلاق النار على القيادي الفتحاوي أحمد حلس، وندعو الأجهزة الأمنية في قطاع غزة إلى سرعة الكشف عن الفاعلين، وضمان تطبيق القانون عليهم“.

وكان مجهولون يستقلون سيارة ”دون أرقام“، قد أطلقوا النار على سيارة كانت يستقلها القيادي الفتحاويّ أحمد حلس، أثناء توجهه للمشاركة بفعالية لحركته بمنطقة الزوايدة وسط قطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com