عطوان: صدام حسين أسس جذور داعش

عطوان: صدام حسين أسس جذور داعش

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

اعتبر الكاتب والصحافي الفلسطيني عبد الباري عطوان أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أسس الجذور لتنظيم ”داعش“، مشيراً إلى أن ”الولايات المتحدة لم تؤسس تنظيم الدولة الإسلامية في اعتقادنا“.

وقال عطوان في كتابه الأخير ”الدولة الإسلامية: الجذور. التوحش. المستقبل“، إن ”تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية لم يكن نسخة جديدة من تنظيم القاعدة، وإنما يشكل نموذجا مختلفا من حيث الأيديولوجيا والنشأة والأولويات“.

وبين أن ”تنظيم القاعدة حصر أولوياته في محاربة الغرب والولايات المتحدة بالذات وإخراج قواتها من الجزيرة العربية، بينما أراد تنظيم الدولة (الإسلامية) استغلال حالة الانهيار الذي تعيشه المنطقة وضعف الحكومات المركزية وتعاظم التدخلات العسكرية الغربية وتعاظم الاستقطاب الطائفي لإقامة دولة وفق مقاساته الأيديولوجية“.

وأضاف أن ”الولايات المتحدة لم تؤسس تنظيم الدولة الإسلامية في اعتقادنا، ولكنها خلقت الحاضنة لقيام التنظيم بسبب سياساتها التدميرية والعدائية للعرب والمسلمين من خلال اجتياحها العراق أولا ومن خلال حلفائها في بغداد ودول خليجية وعربية عديدة“.

وبين الصحفي الفلسطيني ”ربما لا نبالغ إذا قلنا إن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين هو الذي بدأ في التمهيد العملي والعقائدي واللوجستي للدولة الإسلامية سواء جاء ذلك بمحض الصدفة أو نتيجة خطة محكمة“، مشيرا إلى أنه ”عندما أدرك صدام حسين أن أميركا تريد الإطاحة به ونظامه قرر التحول إلى الله وتبني الهوية الإسلامية والجهاد الإسلامي خصوصا كعقيدة لمواجهة الاحتلال المتوقع“.

وأوضح عطوان أن ”صدام حسين عبر عن هذا التوجه الجديد من خلال إغلاق المظاهر العلمانية للدولة وإطلاق ما سمي في حينه (الحملة الإيمانية) وكتب كلمة (الله أكبر) على العلم العراقي بدمه وأسس ميليشيا فدائيي صدام من المتطوعين الشباب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com