العراق.. عشيرة البونمر تجدد المطالبة بتسليحها – إرم نيوز‬‎

العراق.. عشيرة البونمر تجدد المطالبة بتسليحها

العراق.. عشيرة البونمر تجدد المطالبة بتسليحها

بغداد ـ أعلن نعيم الكعود، شيخ عشيرة البونمر السنية في محافظة الأنبار غربي العراق، اليوم السبت، نفاذ السلاح والعتاد عند مقاتلي عشيرته التي تقاتل تنظيم داعش، مشيرا إلى أن قوات الجيش جهزت مقاتلين من أبناء العشيرة ببنادق قديمة لا تصلح للاستخدام في قتال داعش.

وقال الكعود إن ”عشيرة البونمر في محافظة الانبار تعلن نفاذ الأسلحة والاعتدة التي لديها؛ وذلك بسبب استمرار المواجهات مع عناصر تنظيم داعش في العمليات العسكرية التي تهدف الى تحرير مناطقنا من سيطرة تنظيم داعش في قضاء هيت 70كم غرب الرمادي (مركز المحافظة)“.

وأضاف أن ”عشيرة البونمر ناشدت الحكومة المركزية لعشرات المرات بضرورة تجهيز وتوفير جميع احتياجات مقاتلين العشيرة من السلاح والعتاد؛ لاستمرار القتال ضد التنظيم المتطرف، لكن الحكومة لم تستجب لنا لغاية الان“.

وتابع الكعود قائلا إن ”قوات الجيش في قاعدة عين الاسد (90 كم غرب الرمادي)، جهزت 75 مقاتلا من أبناء العشيرة ببنادق كلاشنكوف قديمة لا تصلح إلا للتدريب، وليس لقتال تنظيم داعش، وهذه البنادق غالبيتها لا تعمل“.

وأوضح أن مقاتلي العشيرة وصل عددهم الى أكثر من 3 آلاف مقاتل وهم بحاجة الى السلاح والعتاد الفتاك لغرض قتال تنظيم داعش الذي يمتلك الدبابات والمدرعات والمدافع، علاوة على الأسلحة الخفيفة الحديثة من اجل تحرير مناطقنا وباقي مناطق الانبار.

ومنذ مطلع ديسمبر/ كانون الثاني من العام الماضي وعشيرة البونمر تقاتل عناصر تنظيم داعش بعد دخولهم إلى الأنبار وسيطرتهم على مناطق واسعة من المحافظة، حيث منع أبناء العشيرة التنظيم من الدخول إلى المناطق التي يتواجدون فيها منها منطقة البونمر شمالي الرمادي وناحية الفرات في هيت بالأنبار.

إلا أن تأخر الحكومة في تسليح المقاتلين من أبناء العشيرة وتجهيزهم عسكرياً، أدى إلى انسحابهم من مناطقهم وترك من فيها عرضة لانتقام التنظيم، بحسب ما يتهم به وجهاء العشيرة الحكومة، كما تحدثت تقارير صحفية عن إعدام تنظيم داعش للمئات من أبناء العشيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com