الرئيس الموريتاني يعلق على أنباء تجميد ملياري دولار له بالإمارات  

الرئيس الموريتاني يعلق على أنباء تجميد ملياري دولار له بالإمارات  

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

علق الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبدالعزيز على أنباء تداولها نشطاء وتناقلتها وسائل إعلام قطرية، حول تجميد ملياري دولار من أمواله في بنك بالإمارات، معتبرًا أنها مزاعم ”لا أساس لها من الصحة“.

وقال الرئيس الموريتاني في تصريحات صحفية، مساء الأربعاء: ”المعلومات التي نقلتها جريدة القدس العربي، وقناة الجزيرة القطرية، وتم تداولها خلال الأيام الأخيرة، عارية من الصحة“، مشيرًا إلى أن ”خيوط نشر هذه المعلومات واضحة للعيان“.

وأضاف ولد عبدالعزيز: ”قضية الملياري دولار شائعات ستثبت الأيام عدم صحتها.. إذا نفيتها لن يصدقني الناس، ولكن مع الزمن والوقت سيتضح الأمر“.

وكانت قناة ”الجزيرة“ قد نقلت عن جريدة ”القدس العربي“، أن الرئيس الموريتاني ”متورط في قضية نهب ملياري دولار أمريكي من الأموال العمومية، وتم إيداعها سرًا في أحد البنوك بمدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة، قبل أن يتم تجميد الحساب الذي أودعت فيه، بأمر من وزارة الخزانة الأمريكية“.

النيابة تحقق

وبعد ساعات من تصريحات الرئيس الموريتاني، فتح وكيل الجمهورية بولاية نواكشوط الغربية، تحقيقًا حول الموضوع، واعتقلت قوات تابعة لجهاز شرطة الجرائم الاقتصادية، مدونًا يُدعى عبدالرحمن ولد ودادى، مرتبطًا بالقضية.

وأفاد موقع ”زهرة شنقيط“ المحلي، بأن شرطة الجرائم الاقتصادية، ”تبحث أيضًا عن آخرين، يعتقد أنهم ساهموا في نشر القصة، والتعريض بسمعة البلاد ورئيسها في الأوساط الإعلامية؛ لأغراض سياسية محضة“.

 وأضاف الموقع، أن السلطات الأمنية ”تبحث عن مراسل القدس العربي بموريتانيا عبدالله السيد، الذي نشر القصة في الإعلام الدولي، ومدون يُدعى أحمد جدو على ارتباط بالملف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com