ميليشيا ”النجباء“ العراقية ترد على إدراجها في قائمة ”الإرهاب“

ميليشيا ”النجباء“ العراقية ترد على إدراجها في قائمة ”الإرهاب“

المصدر: الأناضول

وصفت ميليشيا ”حركة النجباء“ العراقية، الأربعاء، قرار الولايات المتحدة الأمريكية إدراجها على قائمة الإرهاب، بـ“الحرب النفسية“.

يأتي ذلك غداة إعلان وزارة الخارجية الأمريكية إدراج الميليشيا الموالية لإيران، وقائدها أكرم الكعبي، على قائمة الإرهاب.

وأوضحت الوزارة أن ”الكعبي أسس الميليشيا عام 2013 بدعم من طهران“، مشيرة إلى أنها ”تحصل على تمويل من الحكومة العراقية أيضًا، رغم عدم خضوعها لبغداد وولائها للمرشد الإيراني علي خامنئي“.

ووفق بيان الوزارة، يشمل قرار إدراج الميليشيا على لائحة الإرهاب تجميد ممتلكاتها ومصالحها، وقائدها، لوقف الموارد التي تستخدمها ”النجباء“ في تنفيذ أعمال إرهابية.

ويشمل القرار جميع المصالح التي تخضع لولاية واشنطن، بما في ذلك انخراط الأمريكيين في أي تعامل مع الميليشيا أو أفرادها.

في المقابل، قال المتحدث باسم الميليشيا، هاشم الموسوي، في بيان صدر عنه، إن ”الولايات المتحدة الأمريكية لا تمتلك شرعية اتهامنا بالإرهاب“، معتبرًا أن ”فرض وصايا واشنطن على الشعوب، ضرب من الخيال“.

وأضاف الموسوي ”في فكرنا الثوري، رضا الإدارة الأميركية عليك هو الإرهاب بعينه، لأنك تمثل إرادتها“، لافتًا إلى أن ”القرار الأمريكي الجائر لا يتعدى حدود الحرب النفسية، ولا يغير من الواقع شيئًا“.

وظهرت ميليشيا ”حركة النجباء“ أواخر 2012، متفرعة عن تنظيم ”عصائب أهل الحق“، والأخير يقوده رجل الدين الشيعي قيس الخزعلي.

وتنشط الحركة في العراق وسوريا، وذكرت تقارير صحفية في 2017، أنها تساعد طهران في إيجاد طريق إمداد إلى دمشق عبر العراق، كما أن قادتها جاهروا بدعمهم لإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com