خسائر فادحة بصفوف حزب الله وقوات الأسد بالقلمون

خسائر فادحة بصفوف حزب الله وقوات الأسد بالقلمون

المصدر: إرم- دمشق

شنّ مقاتلو المعارضة المسلحة، مساء الجمعة، هجوماً مباغتاً على قوات النظام وميليشيات حزب الله في بلدة جراجير، في منطقة القلمون بريف دمشق، وكبّدوهم خسائر فادحة، وفقاً لناشطين.

وأفادت مصادر ميدانية أن الأنباء الأولية تشير إلى سيطرة كتائب المعارضة على عدة نقاط للقوات النظامية وعناصر حزب الله في أول مدخل بلدة جراجير، فيما ما زالت المعارك العنيفة مستمرة في المنطقة.

وكانت كتائب المعارضة قد استهدفت أمس الحواجز المحيطة بقرى القلمون بقذائف الهاون والرشاشات المتوسطة، في محاولة لفك الحصار عن منطقة القلمون الغربي.

من جهة ثانية؛ أصدر ”تجمّع القلمون الغربي“ التابع للمعارضة السورية المسلحة، مساء الجمعة، بياناً كشف من خلاله عن الأسباب التي دفعت التجمّع لإطلاق سراح الأسير ”عماد عياد“، التابع لحزب الله، وكشفت من خلاله أيضاً تفاصيل عملية الأسر.

وجاء في البيان: ”خلال معركة الجبة بتاريخ 25/8/2014، بعد سيطرة رجالنا على إحدى نقاط حالش (تسمية تطلقها المعارضة على حزب الله)، أسرنا أحدَ عناصره، بعد أن كان قد أصيب بطلق ناري، وقمنا بمداواة جراحه والاعتناء به حتى امتثل للشفاء، ولكن بكلّ جُبن لجأ حالش لاعتقال زوجة أحد قادة المجموعات وأطفاله المتواجدين في دمشق، وقطع حبل المفاوضات، ولجأ للتهديد بالأطفال والنساء، حتى نوافق على شروطه، فما كان منّا إلا أن وافقنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com