مباحثات أوروبية موريتانية قبل قمة الساحل

مباحثات أوروبية موريتانية قبل قمة الساحل

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، الجمعة، بالقصر الرئاسي في نواكشوط، الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي للساحل ميشيل ريفيراه دي مانتون، قبل ايام من انعقاد قمة ”مسار نواكشوط“ التي سيشارك فيها عدد من قادة دول الساحل.

وبحث الرئيس الموريتاني مع الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي للساحل الاستعدادات للقمة والقضايا التي ستناقشها، واستعرضا الوضع الأمني في منطقة الساحل والصحراء وخاصة في شمال مالي.

وقال المسؤول الاوروبي بعيد اللقاء إن الاتحاد الاوروبي يولي اهمية كبيرة للاستقرار في منطقة الساحل والدور الكبير الذي لعبته موريتانيا للاسهام في ذلك. وأضاف ان اللقاء مكن من استعراض الأوضاع في المنطقة وعلى وجه الخصوص المفاوضات الجارية في الجزائر للتوصل الى سلام دائم في شمال مالي، مبرزا ان هناك توافقا في وجهات النظر بين الاتحاد الاوروبي وموريتانيا على هذا الصعيد.

وبين أن اللقاء كان فرصة للتأكيد على الإرادة المشتركة للعمل معا مع الوسيط الجزائري من اجل استكمال المراحل المتبقية والتوصل بشكل سريع الى اتفاق الجزائر نحول مسار سلام شامل وكامل بما يمكن الشعب المالي من استعادة الاستقرار والأمن في تلك الربوع.

وأوضح المسؤول الأوروبي انه“ اثار خلال المقابلة مختلف المبادرات التي قامت بها موريتانيا لصالح تحقيق الاستقرار في المنطقة وعلى وجه الخصوص انشاء مجموعة الخمس في الساحل التي جسدت أولويات ورؤى دول الساحل في هذا الصدد والظروف المطلوبة لتحقيق الاستقرار في المنطقة وسيعمل الاتحاد الاوروبي على تعزيز شراكته مع مجمل هذه الدول خصوصا في مجالات الأمن وإرساء شراكة جديدة وتعاون قوي بين مجموعة الخمس في الساحل والاتحاد الاوروبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com