ديوب يشيد بوساطة الجزائر لتسوية أزمة مالي

ديوب يشيد بوساطة الجزائر لتسوية أزمة مالي

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

أكد الوزير المالي للشؤون الخارجية والاندماج الإفريقي والتعاون الدولي، عبد اللاي ديوب، أن المرحلة الرابعة من مفاوضات الجزائر، ”سمحت للأطراف المالية بمباشرة مناقشات جوهرية مفيدة“، وأشاد بدور الجزائر في جهود الوساطة الرامية إلى إيجاد تسوية لأزمة مالي.

وخلال لقاء نشطه في باماكو، بحضور ممثلي السلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية المعتمدة في مالي، عبر عبد اللاي ديوب، عن امتنانه لجهود المجتمع الدولي وفريق الوساطة وعلى رأسه الجزائر، و“الصبر الذي تتحلى به“، موضحا بخصوص سير الجولة الرابعة من المباحثات بين الماليين، أن فريقه توجه إلى الجزائر بهدف ”مناقشة مضمون الوثيقة التي أعدها فريق الوساطة، والتي تحمل عنوان عناصر السلم والمصالحة في مالي“.

وأضاف الوزير المالي أنه ”في الوقت الذي تمت فيه مباشرة المفاوضات تحت إشراف فريق الوساطة وبعيدا عن كل التوقعات، أعاد احد الطرفين وهو تنسيقية حركات الازواد، وثيقة حول النظام الفدرالي على طاولة النقاش“.

ورغم هذه الملاحظات، اعتبر ديوب، أن هذه المرحلة من مفاوضات الجزائر سمحت للأطراف بمباشرة مناقشات جوهرية اعتبرت مفيدة، مبرزا أنه تم إعداد وثيقة اتفاق مسبق من طرف الوساطة سلمت لكل الأطراف لتقييمها، وأكد أن الحكومة لا ترفض هذه الوثيقة.

وقدم رئيس الدبلوماسية المالية ”بعض الاقتراحات“ لباقي مسار حوار الجزائر، مبرزا أهمية ”العمل على أساس الوثيقة المقدمة للوساطة، و ضرورة حضور أصحاب القرار في الحركات المسلحة في المفاوضات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com