20 ألف قطعة سلاح مهربة من ليبيا تهدد دول الجوار

20 ألف قطعة سلاح مهربة من ليبيا تهدد دول الجوار

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

حذرت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة لمنطقة الساحل، ايروت غيبري سيلاسي، أمام مجلس الأمن الدولي، من أن تدهور الوضع في ليبيا يهدد استقرار دول الجوار، و اكدت انه تم تهريب 20 ألف قطعة سلاح من البلاد الى دول الجوار.

وبينت ايروت سيلاسي، أنه ”إذا لم تتم السيطرة على الوضع في ليبيا سريعا، فإن العديد من دول المنطقة يمكن أن يتزعزع استقرارها في المستقبل القريب“، موضحة أن المزاعم المتواترة بشأن اقامة تنظيم الدولة الإسلامية مراكز تدريب في ليبيا، مثيرة للقلق على نحو خاص.

وأكدت المسؤولة الأممية تدفق السلاح والمخدرات باتجاه الساحل بعد الإطاحة بالقذافي، ما ”أسهم في إضعاف الدول المجاورة لليبيا وغذى التهريب بجميع أشكاله“، و تابعت أن 20 ألف قطعة سلاح قادمة من ليبيا، عبرت الى منطقة الساحل، مؤكدة أن ”القسم الأكبر“ من 18 طنا من الكوكايين تبلغ قيمتها 1.25 مليار دولار، تصل الى غرب إفريقيا عبر الساحل.

وأضافت أن أمن منطقة الساحل تأثر أيضا بفظاعات مجموعة بوكو حرام، في شمال نيجيريا، وبالأزمة في شمال مالي وجمهورية إفريقيا الوسطى، مشيرة إلى ”مزاعم حديثة مقلقة“، تفيد بأن بوكو حرام تجند مقاتلين من بين عشرات آلاف اللاجئين الذين فروا من شمال نيجيريا، الى النيجر، تشاد، والكاميرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com