اعتقال سياسي كردي بارز في السليمانية العراقية – إرم نيوز‬‎

اعتقال سياسي كردي بارز في السليمانية العراقية

اعتقال سياسي كردي بارز في السليمانية العراقية

المصدر: محمد عبد الجبار - إرم نيوز

اعتقلت السلطات في السليمانية بإقليم كردستان العراق، رئيس حراك الجيل الجديد، شاسوار عبدالواحد، اليوم الأحد، بعد مثوله أمام محكمة المدينة، بتهمة الهجوم على موظفي الدولة، وفق ما ذكرته قناة ”NRT“ الفضائية التابعة له.

واعتبرت كتلة ”الجيل الجديد“ النيابية في مجلس النواب العراقي، اعتقال عبد الواحد، ”قرارًا سياسيًا غير قانوني“، مطالبة السلطات الاتحادية بالضغط علی ”إقليم كردستان لإبعاد المحاكم عن الأمور السياسية وإطلاق سراحه فورً‎ا“.

وقالت الكتلة في بيان صحفي إنّه ”بعد مثوله أمام محكمة السليمانية اليوم الأحد، وخلافًا للإجراءات القانونية والأصولية صدرت مذكرة قبض بحق رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد“.

وأضافت الكتلة: ”لا يساورنا شك بأن سلطة القضاء في إقليم كردستان مسلوبة الإرادة والمحاكم غير مستقلة“، معتبرة أنه ”يتم توظيف القضاء كورقة سياسية من قبل الأحزاب“.

وتابعت: ”ننظر إلی اعتقال شاسوار عبد الواحد كخطوة سياسية وندين استعمال القضاء في الخصومات السياسية“، مطالبة ”السلطات الاتحادية بأن تضغط علی الإقليم لإبعاد المحاكم عن الأمور السياسية وإطلاق سراحه فورً‎ا“.

إلى ذلك كشف مصدر قضائي عراقي، اليوم الأحد، عن صدور مذكرة قبض بحق، عبد الواحد، بتهمة التهجم على موظفي الدولة، وفق وسائل إعلام عراقية.

من جانبه، قال عبد الواحد في تصريحات صحفية، قبل اعتقاله بساعات: ”نعتقد أننا بريئون وسنمثل أمام القضاء بكل فخر، طريقنا محفوف بالمخاطر وما يحدث متوقع لنا“.

وأضاف السياسي الكردي البارز أن ”أمر القبض لم يثننا عن طريقنا وفور سماعنا بالأمر توجهنا للقضاء، ويمكن أن نتعرض للموت، أو التعذيب لكننا لن ننحني ولن نتراجع“.

واعتقلت قوات الأسايش الكردية في كانون الثاني/يناير 2018، رئيس الحراك الجيل الجديد، شاسوار عبد الواحد في مطار السليمانية، واطلقت سراحه في وقت لاحق.

وتنص المادة 229 التي اتهم بها عبدالواحد، على أنه ”يعاقب بالحبس مدة تزيد على سنتين أو بغرامة تزيد على مائتي دينار كل من أهان أو هدد موظفًا، أو أي شخص مكلف بخدمة عامة، أو مجلسًا أو هيئة رسمية أثناء تأدية واجباته، وتكون العقوبة الحبس مدة تزيد على ثلاث سنوات وبالغرامة بإحدى هاتين العقوبتين إذا وقعت الإهانة أو التهديد على حاكم محكمة قضائية أو إدارية أو مجلس يمارس عملًا قضائيًا أثناء تأدية واجباتهم ”.

يذكر أن حراك الجيل الجديد الذي يرأسه شاسوار عبد الواحد، شارك في انتخابات برلمان كردستان الأخيرة وفاز بـ 8 مقاعد، كما يملك 4 مقاعد في مجلس النواب العراقي الاتحادي في العاصمة العراقية بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com