17 مليون شيعي يحيون "أربعينية الإمام الحسين" بكربلاء

17 مليون شيعي يحيون "أربعينية الإما...

وزير الدفاع العراقي يقول إن الخطة الأمنية المُعدة لحماية الزوار، تنفذ بشكل جيد.

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

أعلنت السلطات العراقية، أن أكثر من 17 مليون عراقي وأجنبي سيشاركون في إحياء زيارة ”أربعينية الإمام الحسين“ في كربلاء، مؤكدة نجاح الخطة الأمنية المصاحبة للزيارة.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، مع معاون رئيس أركان الجيش عثمان الغانمي، وقائد عمليات الفرات الأوسط اللواء الركن قيس عبد الكريم، في مقر قيادة عمليات الفرات الأوسط في كربلاء.

وقال العبيدي: ”زرنا كربلاء اليوم لنقف ميدانيا على مجريات الخطة الأمنية الخاصة بزيارة الأربعين ومتطلباتها.. اطلعت من الجو على انتشار القوات الأمنية ومسكها للأرض“، مؤكدا أن ”الخطة الأمنية تنفذ بشكل جيد، والوضع الأمني مستقر لغاية الآن“.

وأضاف ”أوعزنا لمقر الوزارة وقيادة عمليات بغداد بإرسال عدد من المركبات التابعة لموارد الوزارة للمشاركة في عملية نقل الزوار“.

وكشف العبيدي أن ”عدد الزائرين العرب والأجانب من خارج العراق وصل لقرابة أربعة ملايين ونصف، بينما وصل عدد الزوار العراقيين من المحافظات إلى أكثر من 13 مليون زائر“، مؤكدا أن ”هذه الأعداد ستزداد لغاية يوم الزيارة الذي سيصادف السبت المقبل“.

وتشهد محافظة كربلاء، توافد الملايين من الشيعة لإحياء ذكرى ”زيارة الأربعين“ التي تصادف 20 صفر من كل عام، وهو اليوم الذي يوافق مرور 40 يوماً على استشهاد الحسين بن علي عام 61 للهجرة، وتمثل هذه الزيارة أحد أهم زيارات الشيعية إلى المدينة التي يعتبرونها ”مقدسة“.

وأكد العبيدي أن ”القطعات العسكرية موزعة وفق خطة محكمة في المناطق التي تشهد معارك ضد الإرهاب، إضافة إلى المحافظات الأخرى.. الجيش اليوم يقاتل الإرهاب ويحمي الزوار“.

وتسعى السلطات العراقية إلى منع تكرار الهجمات الدامية التي استهدفت الشيعة في الأعوام الماضية خلال محرم وعاشوراء.

وبشأن معارك قوات الأمن العراقية ضد تنظيم ”داعش“، اعتبر العبيدي أن ”معركة تحرير جرف الصخر والانتصار الذي تحقق فيها، بداية المعركة الحقيقية ضد الإرهاب، وبداية تغيير المعادلة العسكرية في العراق“.

وأضاف أن ”النجاحات العسكرية التي بدأت تتحقق في عدد من المدن هي نتيجة التنسيق والتعاون بين القيادات الأمنية والحكومات المحلية في المحافظات“.

وأشار إلى أن مسودة قانون الحرس الوطني ”سيجري مناقشتها والتصويت عليها قريبا في مجلس الوزراء، ثم سيحال القانون إلى مجلس النواب لإقراره“.