الأردن ينفي إعادة جرحى سوريين إلى بلادهم

الأردن ينفي إعادة جرحى سوريين إلى بلادهم

عمّان- قال المتحدث باسم الجيش الأردني، العقيد ممدوح العامري، إن قوات حرس الحدود لم تقم بإعادة جريح من اللاجئين السوريين إلى بلاده، مشيرا الى أن نقاط عبور اللاجئين على الحدود استقبلت 44 مصابا خلال الأسبوعين الماضيين.

تأتي تصريحات العامري، ردا على تقارير صحفية، قالت مؤخرا إن الأردن أعاد قسرا مصابين من اللاجئين السوريين.

وقال العامري، وفقا لبيان نشر على الموقع الإلكتروني للجيش: ”القوات المسلحة مستمرة بالقيام بواجبها الإنساني والأخلاقي، في استقبال اللاجئين، عبر نقاط العبور المنتشرة وعددها 45 نقطة عبور، على طول الشريط الحدودي مع سوريا، والممتد حوالي 378 كم“.

وأضاف: ”عند عبور اللاجئين يتم التأكد من أوراقهم الثبوتية والتحقق منها وتسجيل الأسماء، من أجل تزويد الجهات المعنية بشؤون الإغاثة واللاجئين بما تحتاجه من معلومات“.

وأشار إلى أن قوات حرس الحدود استقبلت 530 ألف لاجئ منذ بداية الأزمة في سوريا، وبلغ عدد المصابين والجرحى 7206، منهم 7190 من الرجال، و11 من النساء، و5 من الاطفال، في حين تجاوز العدد الاجمالي للاجئين السوريين في المملكة (1.4) مليون لاجئ.

وأشار إلى أن ”قواتنا المسلحة توفر الحماية للاجئين داخل حدودنا ونقلهم لمراكز إيواء أمامية، وتقديم ما يلزم من خدمات الإسعاف والإطعام ليتم بعدها نقلهم إلى مخيمات اللاجئين“.

وشدد العامري على أنه ”من حق كل دولة أن تتخذ الإجراءات التي تكفل أمنها وأمن مواطنيها وأمن المقيمين على أراضيها، عند غياب الأمن والنظام في الجهة المقابلة لها“، مبينا أن هناك تدقيقا أمنيا على من يعتقد بأنهم ينتمون لتنظيمات إرهابية، وهذا الأمر معمول به من قبل أجهزة الأمن المختصة في المطارات والمعابر البرية والبحرية، وهو حق للدولة المضيفة تكفله القوانين المحلية والدولية.

ويعتبر الأردن من أكثر الدول تأثرا بالأزمة السورية واستقبالا للاجئين منذ اندلاعها عام 2011 لطول الحدود المشتركة بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة