عقب تجدد القصف.. تحذيرات فلسطينية من تصعيد إسرائيلي قبل الانتخابات الإسرائيلية – إرم نيوز‬‎

عقب تجدد القصف.. تحذيرات فلسطينية من تصعيد إسرائيلي قبل الانتخابات الإسرائيلية

عقب تجدد القصف.. تحذيرات فلسطينية من تصعيد إسرائيلي قبل الانتخابات الإسرائيلية

المصدر: غزة - إرم نيوز

تسود مخاوف لدى الأوساط السياسية الفلسطينية، من إقدام الاحتلال الإسرائيلي، على موجة جديدة من تصعيد العنف، عهدها الفلسطينيون مع كل انتخابات إسرائيلية، إذ خرج الأمر هذه المرة إلى أروقة الأمم المتحدة، على لسان السفير رياض منصور، المندوب المراقب لدولة فلسطين، محذرًا من رغبة السياسيين الإسرائيليين في تحقيق المكاسب على حساب الشعب الفلسطيني، ومن مخاطر تصعيد إسرائيلي متزايد ضد الشعب الفلسطيني، مع قرب موعد انتخابات الكنيست الإسرائيلي.

جاء ذلك في رسالة بعثها منصور إلى رئيس مجلس الأمن لشهر شباط (غينيا الاستوائية)، والأمين العام للأمم المتحدة، ورئيسة الجمعية العامة، أطلعهما خلالها على مستجدات الأوضاع في فلسطين.

وأشار منصور في رسالته، إلى أن وتيرة التصريحات التحريضية، التي تبث الكراهية والعنصرية ضد الفلسطينيين في تزايد لدوافع انتخابية، كما أن كشف النقاب عن خطط لإقامة أكثر من 400 وحدة استيطانية جديدة قرب بيت جالا، يصب في الاتجاه ذاته، ويخدم مصالح السياسيين الإسرائيليين على حساب الشعب الفلسطيني.

وحث منصور المجتمع الدولي، وعلى رأسهم مجلس الأمن، على التنبه لهذه التحذيرات، وتحمّل مسؤولياته بهذا الخصوص، قائلًا: ”إنه لا يمكن للعالم أن يستمر في غض الطرف عن أفعال إسرائيل، وإعطائها الذرائع والمبررات، لتجاهل المواثيق والقرارات الدولية، ومواصلة احتلال شعب بأكمله“.

قصف إسرائيلي

يأتي ذلك في وقت قصف فيه طيران الاحتلال الإسرائيلي، موقعًا للمقاومة الفلسطينية، بنحو 7 صواريخ، قرب الميناء الجديد غرب خانيونس، جنوب قطاع غزة.

وقال شهود عيان، إن طيران الاحتلال استهداف موقع ”التل“ التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، ردًّا على إطلاق بالون متفجر من القطاع، حسب مزاعم الجيش الإسرائيلي.

وكان أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال، قال عبر ”تويتر“ حول القصف: ”تم اطلاق رزمة بالونات محملة بجسم ساخن من جنوب قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية. وعلى ما يبدو انفجر هذا الجسم في الهواء، وألحق الضرر في أحد بيوت البلدات المجاورة“.

وأضاف: ”أغارت مقاتلات ومروحيات حربية على عدة أهداف متطرفة، تابعة لمنظمة حماس، في مجمع عسكري وسط قطاع غرة، ردًّا على الحاق الضرر في منزل في إحدى بلدات غلاف غزة، من خلال بالون متفجر، انفجر في الهواء على ما يبدو“.

وأكد أدرعي أن إسرائيل ماضية في تصعيدها ضد الفلسطينيين، قائلًا: ”جيش الدفاع ينظر ببالغ الخطورة لكل محاولة للمساس بمواطني إسرائيل، وسيستمر بالعمل بقوة ضد هذه المظاهر، منظمة حماس الإرهابية تتحمل المسؤولية عن كل ما يحدث في قطاع غزة، وينطلق منه، وعن تداعيات الأعمال الإرهابية التي يكون مصدرها القطاع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com