المعارضة السورية تطالب التحالف بضرب مواقع النظام – إرم نيوز‬‎

المعارضة السورية تطالب التحالف بضرب مواقع النظام

المعارضة السورية تطالب التحالف بضرب مواقع النظام

المصدر: إرم- دمشق

جدّد الأمين العام للائتلاف الوطنيّ السوري المعارض نصر الحريري، مطالبته التحالف الدوليّ بتوجيه ضرباته إلى مواقع نظام الأسد وثكناته، مندداًبجرائم قوات الأسد، وآخرها مجزرة مدينة الشيخ مسكين التي تتعرض يوميّاً، لقصف عنيف بالبراميل المتفجرة.

وقال الحريري: ”ندين بأشد العبارات هذه الجريمة، ونؤكِّد على أنّ نظام الأسد الذي يرتكب أشنع أعمال الذبح والحرق، ويُلقي على أبناء الشعب السوري البراميل المتفجرة، والقنابل والأسلحة الكيميائية؛ هو المسؤول الأول عن ظهور التطرّف وتناميه في سوريا، وهو من يرعى الإرهاب ويتحكم به، وعليه فإننا نجدِّد اليوم مطالبة التحالف الدولي بتوجيه ضربات عسكرية لمواقع النظام، والتعامل معه كباقي التنظيمات الإرهابية، على حد سواء“.

وفي سياق متصل، رأى عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري المعارض الدكتور برهان غليون، أنه لا يمكن الرهان على الجهود الأمريكية لحل الأزمة السورية، طالما استمر وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري يردد: ”ما من حل عسكري في سوريا، لن يكون هناك حل سياسي، والحرب ستستمر“.

وقلل غليون في تصريحات له الأربعاء، نشرها على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، من محاولات الهيمنة الإقليمية على سوريا، في إشارة إلى إيران دون ذكرها بالاسم، ورأى أن عروبة سوريا لا تلغي خصوصيتها، وأن سورية(بلاد الشام)، بحكم تراثها التاريخي الغني، وموقعها على مقربة من آسيا والأناضول وأوروبا، تحولت إلى ملتقى تيارات حضارية، متعددة ومتنوعة، أخصبت ثقافتها العربية، وأغنتها.

وأضاف: ”لقد حول هذا التلاقح المخصب بلاد الشام إلى ثقافة تعددية إنسانية، منفتحة على العالم، وقادرة على التواصل مع الجميع، من كل اللغات والثقافات والأديان، لكنه لم يفقدها هويتها، ولم يجعل منها، ولن يجعل منها منطقة هجينة، من دون شخصية أو انتماء، مستعدة، كما تعتقد إحدى الدول الإقليمية،قائلاً: ”سوريا كانت، وستبقى، جزءاً من الجغرافية والسياسة والثقافة العربية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com