وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير
وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفيرأ ف ب

بـ"راية حمراء".. بن غفير يحذر نتنياهو من مخاطر قراره بشأن الأقصى

حذر وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، من مخاطر أمنية؛ بسبب قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي عدم تقييد دخول المسلمين للمسجد الأقصى المبارك، خلال شهر رمضان، ملوحًا "براية حمراء ساطعة"، بحسب تعبيره، في إشارة إلى شدة التحذير.

وفي رسالة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، طالب الوزير المحسوب على التيار المتطرف في الحكومة الإسرائيلية،  بعقد المجلس الوزاري السياسي الأمني ​​لبحث الازدحام المتوقع في الحرم القدسي خلال شهر رمضان إثر قرار نتنياهو عدم تحديد عدد المصلين.

نهاية فبراير الماضي، سحب كابينيت الحرب الإسرائيلي الصلاحيات التي تخص القرارات في المسجد الأقصى من وزير الأمن القومي.

أخبار ذات صلة
قناة عبرية: سحب صلاحيات بن غفير الخاصة بالمسجد الأقصى

ونشر بن غفير رسالته على صفحته في منصة "إكس" حذّر فيها: "من أنه حتى بعد الجهود الكبيرة التي تبذلها الشرطة؛ فإن هناك ثغرات كبيرة في القدرة على تنفيذ قرار رئيس الوزراء دون تعريض حياة الناس للخطر".

وقال: "لا أعرف ما إذا سيكون هناك بالتأكيد حدث يوقع العديد من الضحايا أو حالة طارئة، لكن من المناقشة التي أجريتها والأسئلة التي طرحتها، لم أحصل على انطباع بأن الشرطة لديها القدرة على التعامل مع الأمر وضمان سلامة وأمن العدد المتوقع من المصلين في الحرم القدسي نتيجة لقرار رئيس الوزراء".

وأضاف: "لم أكن معجبا بوجود قدرة على التعامل مع العبء الثقيل عند أبواب المسجد الأقصى عندما يصل عشرات الآلاف إلى مداخله، وبالتأكيد ليس 50 أو 60 ألف شخص، لم يعجبني أن يكون هناك رد فعل حقيقي على حادثة أمنية يمكن أن تحدث هناك والسيطرة على ما سيحدث، بل والأكثر من ذلك، لم يعجبني أن هناك قدرة على الحد من أن يصل العدد إلى 50-60 ألف شخص عندما لا يكون هناك سقف عمري".

وتابع بن غفير: "ألوح أمامكم براية حمراء ساطعة. وأطلب إعادة مناقشة القرار. في الواقع، سيزعم المدعي أنه حتى في رمضان السابق، وفي رمضان الذي سبقه، لحسن الحظ لم تحدث كارثة ".

وختم بالقول: "في ضوء كل ما سبق، ونظرا لقرب بداية شهر رمضان وإلحاح الموضوع الذي ينطوي على خطر حقيقي على الحياة، أود أن أعقد اجتماعا سياسيا عاجلا لمجلس الوزراء الأمني ​​من أجل مناقشة موضوع الاكتظاظ مرة أخرى وموضوع الأمن والسلامة، وذلك في ظل عدم وجود استجابة مرضية لهذه القضايا".

أخبار ذات صلة
مسؤول إسرائيلي سابق: "بلطجة" بن غفير تهدد بتفجير الأوضاع في رمضان

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com