تواصل الاحتجاجات في السودان رغم إعلان حالة الطوارئ‎ – إرم نيوز‬‎

تواصل الاحتجاجات في السودان رغم إعلان حالة الطوارئ‎

تواصل الاحتجاجات في السودان رغم إعلان حالة الطوارئ‎

المصدر: أ ف ب

رفض منظمو الحراك الاحتجاجي في السودان، اليوم السبت، إعلان الرئيس عمر البشير حالة الطوارئ وتعديلات حكومية، مؤكدين أنها لن تثنيهم عن الخروج إلى الشوارع للمطالبة بتنحيه عن الحكم.

وأعلن البشير في خطاب للأمة، مساء أمس الجمعة، ”حل الحكومة على المستوى الاتحادي وحكومات الولايات“، وفرض حالة الطوارئ لمدة سنة.

وقال تحالف الحرية والتغيير المنظم للاحتجاجات، ويضمّ أحزابًا معارضة وتجمّع المهنيين السودانيين، في بيان: إن ”إعلان حالة الطوارئ يعكس حالة الهلع داخل النظام“.

وأضاف: ”سنواصل التظاهرات والاحتجاجات السلمية حتى نصل إلى هدفها في تنحي رأس النظام وتصفية مؤسسات النظام“.

من جهته، رأى حزب الأمة القومي، أكبر أحزاب المعارضة، في بيان أن ”حل الحكومات، وفرض الطوارئ هو تكرار للفشل الذي ظل حاضرًا خلال 30 عامًا“، مضيفًا أن ”الشارع الثائر لن يرضى إلا بتحقيق مطالبه برحيل النظام“.

تفاقم الأوضاع

 وبحسب مركز ”مجموعة الأزمات الدولية“ للدراسات، فإن الوضع في السودان يمكن أن يتفاقم أكثر بعد فرض حالة الطوارئ.

وخشي وريتي موتيغا، الباحث في المركز، من أن ”البشير سيركز سلطاته وبذلك سيفتح الباب أمام مواجهة مع الحراك الاحتجاجي قد تتجه إلى العنف“.

وتعيش السودان حالة ركود اقتصادي، وتشهد منذُ يوم 19 من شهر كانون الأول/ديسمبر، احتجاجات شبه يومية حرّكها قرار الحكومة رفع سعر الخبز بـ3 أضعاف.

وسرعان ما تحول الاحتجاج إلى حراك يطالب بإسقاط نظام البشير، الذي يدير البلاد بيد من حديد منذُ عام 1989، ويسعى إلى ولاية ثالثة في عام 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com