عريقات: الناخب الاسرائيلي أمام خيار أن يكون شريكا أو محتلا

عريقات: الناخب الاسرائيلي أمام خيار أن يكون شريكا أو محتلا

رام الله- اعتبر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الثلاثاء ان الانتخابات التشريعية المبكرة المقرر اجراؤها في اسرائيل في 2015 تشكل لحظة مفصلية يمكن للناخب الاسرائيلي ان يختار فيها بين ان يكون شريكا للفلسطينيين او محتلا لارضهم.

وخلال مؤتمر صحافي في بيت لحم رفض عريقات ان يقول من هو المرشح او الحزب الذي يفضل فوزه في الانتخابات الاسرائيلية المقررة في 17 آذار/مارس.

ولكنه قال ان سنة 2015 هي ”سنة سيتعين فيها على الناخبين (الاسرائيليين) ان يختاروا بين ان يكونوا شركاء او محتلين“.

وأضاف ”آمل ان يختار الاسرائيليون لمرة واحدة ونهائية وان يوافقوا على العيش مع الفلسطينيين كجيران“.

واكد عريقات ان السلطة الفلسطينية تواصل جهودها ”لتدويل القضية“ الفلسطينية ونيل الاستقلال.

واعرب المسؤول الفلسطيني انه يأمل ان يصوت مجلس الامن الدولي قبل عيد الميلاد على قرار يجري التحضير له بهذا الشأن لوضع حد للاستيطان.

ولكن هذا القرار الدولي دونه فيتو اميركي اكثر من مرجح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com