الحكم على ناشطة بحرينية بالسجن لمدة 16 شهرا إضافية

الحكم على ناشطة بحرينية بالسجن لمدة 16 شهرا إضافية

المنامة – قال محامي الناشطة، زينب الخواجة، المؤيدة للديمقراطية إن محكمة بحرينية قضت بحبسها 16 شهرا بتهمة إهانة موظف حكومي وإتلاف ممتلكات عامة.

يأتي ذلك بعد خمسة أيام من حكم آخر بسجنها لمدة ثلاثة أعوام وغرامة قدرها ثلاثة آلاف دينار (7960 دولار) في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول لإساءتها للعاهل البحريني الملك حمد من خلال تمزيق صورته.

وأفرج عنها بكفالة وجرى وقف تنفيذ ذلك الحكم انتظارا لنظر الاستئناف عليه. لكن الحكم الصادر، اليوم الثلاثاء، سرى على الفور.

وقال محاميها، محمد الوسطي، إنّ زينب صدر بحقها حكما بالسجن لمدة عام لإهانة موظف حكومي وأربعة أشهر في قضيتين تتعلقان بإتلاف ممتلكات عامة. وأضاف أن تلك القضايا تعود إلى عام 2012.

وقال إنّ زينب قد تؤخذ إلى السجن في أي وقت بعد صدور الحكم الجديد.

وزينب الخواجة التي وضعت وليدا في الأسبوع الماضي هي ابنة الناشط المسجون عبد الهادي الخواجة. وأختها الصغرى مريم هي القائم بأعمال رئيس المركز البحريني لحقوق الإنسان. وصدر بحقها هي الأخرى حكم غيابي، يوم الاثنين، بالسجن لإدانتها بالاعتداء على شرطيتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com