موريتانيا.. بنت الشريف رئيسة لحزب “الحراك”

موريتانيا.. بنت الشريف رئيسة لحزب “الحراك”
انتخاب وزيرة الثقافة الموريتانية السابقة، يأتي بعد جدل واسع، داخل الحزب الداعم للرئيس الموريتاني، محمدو ولد عبد العزيز.

المصدر: إرم ـ نواكشوط من سكينة الطيب

انتخب حزب الحراك الشبابي، وهو الحزب الذي انشأ لمساندة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وزيرة الثقافة السابقة، لالة بنت الشريف، رئيسة له، بعد جدل رافق عقد مؤتمره الطارئ.

وكشف حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن، عن التشكيلة النهائية لهيئاته الحزبية، في بيان ختامي، صدر عقب انتهاء أعمال مؤتمره الذي انطلقت فعاليته أمس الاثنين.

وقد انتخب المؤتمر لالة بنت الشريف رئيسة للحزب بالإجماع لمأمورية ثانية، كما أعاد تشكيل مختلف هيئاته.

وأشار الحزب المنخرط في صفوف الأغلبية الرئاسية، إلى أن مؤتمره الوطني الأول جرى في “جو من التعاطي والتفاعل الإيجابي، أساسه الحرص على مستقبل الحزب، والتمسك بخياراته في الحفاظ على المكتسبات الديمقراطية”.

وكان الحزب قد مر بأزمات متلاحقة مؤخرا، أدت إلى التشكيك في هياكله، ووصل الأمر إلى أروقة العدالة.

محتوى مدفوع