زيدان ينفي تنسيق الجزائر مع أمريكا للتدخل عسكريا بليبيا

زيدان ينفي تنسيق الجزائر مع أمريكا  للتدخل عسكريا بليبيا

أكد رئيس الحكومة الليبية السابق، علي زيدان، أن ما تردد عن تنسيق بين الولايات المتحدة والجزائر للتدخل الأجنبي في البلاد غير صحيح.

وأجرى زيدان أخيرا، زيارة للجزائر للاستماع إلى وجهة نظرها فيما يخص الأزمة الليبية.

و قال زيدان، في تصريح صحفي اليوم، إن ” الكلام عن التنسيق للتدخل الأجنبي غير صحيح وغير دقيق، فالولايات المتحدة تتحرك في ساحل طوله 2000 كم، ولديها أسطول حربي موجود بين سيشيليا وليبيا، وتستطيع وحدها التدخل وقتما شاءت.”

وحذر رئيس الحكومة الليبية السابق من مسألة التدخل الأجنبي، و أبرز في حوار مع صحيفة “بوابة الوسط” الليبية، أنه منذ البداية طالب الكثيرون في الشارع بالتدخل الدولي، وهذا يدل على عجز الليبيين عن حل مشكلتهم بأنفسهم، وإذا “فرض علينا التدخل فسيكون الوضع مختلفا، حيث سيخرج الأمر من أيدينا بالكامل، الآن يجب أن تكون هناك حكومة قادرة على التفاوض مع الأوروبيين والأخذ والعطاء معهم وطرح مشروعات للحوار وإقناع المجتمع الدولي بما يريده الليبيون، وأن يوجد برلمان ينبغي أن يكون أداؤه أسرع وأقوى”، وفق قوله.

ونفى زيدان، تلقيه دعوة لحوار الجزائر، وعقب أنه “لم أتلق الدعوة إلى أي حوار، بل ذهبت إلى كل من سمعت أن لديه رؤية للحوار أو رأي، قبل أن يطلب مني ذلك، فقد ذهبت إلى الجزائر ومصر وتونس وتحدثت مع البريطانيين والأميركيين والألمان والقطريين والأتراك والمالطيين من خلال سفرائهم ومع كل الأطراف التي رأيت وجوب الاتصال بها بمبادرة مني وليس بطلب منهم”.