إسرائيل تستولي بالقوة على منزل ”أبو عصب“ في القدس.. وسط تصاعد أزمة ”أملاك الغائبين“ (صور وفيديو) – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تستولي بالقوة على منزل ”أبو عصب“ في القدس.. وسط تصاعد أزمة ”أملاك الغائبين“ (صور وفيديو)

إسرائيل تستولي بالقوة على منزل ”أبو عصب“ في القدس.. وسط تصاعد أزمة ”أملاك الغائبين“ (صور وفيديو)

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأحد، مواطنًا فلسطينيًا يُدعى حاتم أبو عصب على إخلاء منزله بـ“القوة“ في مدينة القدس القديمة، حيث اقتحمت عناصر حرس الحدود منزله بعد أن تم إغلاق كافة الشوارع المؤدية إليه.

وكان المواطن ”أبو عصب“ تسلم إخطارًا من قوات الاحتلال الإسرائيلي بإخلاء منزله قبل أن يتمكن من تأجيل قرار الإخلاء حتى الـ28 من شهر شباط/ فبراير الجاري، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية ”وفا“.

وتعيش عائلة المواطن أبو عصب في المنزل منذ أكثر من 65 عامًا، وتتكون من 9 أفراد يقطنون جميعهم في المنزل، حيث اعتادت العائلة على دفع إيجار المنزل باستمرار لما يسمى ”حارس أملاك الغائبين“، وكان عقد الإيجار يتجدد سنويًا، إلا أنها تفاجأت قبل 5 أعوام بقضية الإخلاء.

الاستيلاء بالقوة

وقال الناشط الشبابي في مدينة القدس فراس عبدالله، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعتبر هذه المنازل من ضمن أملاك الغائبين، مضيفًا أن ”إسرائيل تزعم بأن لها حقًا في هذه المنازل، ويجب استرجاعها بالقوة من أصحابها وتعتقد بأن لها الحق في الاستيلاء عليها“.

وأشار في حديثه لـ“إرم نيوز“ إلى أن تلك الطريقة تعد من ”إحدى الطرق التي تستولي فيها سلطات الاحتلال على المنازل والأراضي الفلسطينية، خاصة في القدس المحتلة“، مؤكدًا  أن سكان الحي وجهوا دعوات للأهالي والمؤسسات الحقوقية المختلفة لمساندة العائلة ضد إخلاء المنزل.

واعتقلت قوات الاحتلال حاتم أبو عصب بعد محاصرة منزله في عقبة الخالدية، حيث تم طرد أفراد عائلته من المنزل تمهيدًا لتسليمه للمستوطنين.

مطاردات

وتعود ملكية العقار الذي تقطنه عائلة أبو عصب، الكائن في حي القرمي والمؤدي للمسجد الأقصى، إلى عائلة ”نسيبة“ المقدسية، والتي أجرت المنزل ليهود قبل العام 1948، لمدة 99 عامًا.

وعلى الرغم انقضاء مدة الإيجار، قضت سلطات الاحتلال بملكية المستوطنين للمنزل بعد مطاردات وملاحقات من الجمعيات الاستيطانية، منذ عام 2014، حتى صدر قرار أواخر شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2018 يقضي بإخلاء المنزل بحجة ”فقد حق الحماية“.

مخطط إسرائيلي

وقال رئيس لجنة الدفاع عن حي سلوان فخري أبو دياب، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي لم تترك بيتًا من أملاك الغائبين إلا وقد أرسلت له إنذارًا بانتهاء مدة الإيجار وهو ما زاد من معاناة المقدسيين في البلدة القديمة.

وأشار في حديث لـ“إرم نيوز“، إلى هناك العشرات من هذه المنازل أصحابها خارج مدينة القدس وقد وكلوا أقاربهم للحصول على حقهم فيها ولكن قوات الاحتلال الإسرائيلي لا تعترف بذلك.

وأكد أبو دياب أن ”السياسة التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي، تأتي ضمن مخططات الاحتلال من أجل تفريغ المدينة من سكانها وإقامة مشاريع استيطانية بدلًا منها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com