فتح: لا حوار مع من لا يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد – إرم نيوز‬‎

فتح: لا حوار مع من لا يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد

فتح: لا حوار مع من لا يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد

المصدر: سامح المدهون- إرم نيوز

قالت حركة فتح، مساء السبت، إنه لا حوار مع أيّ فصيلٍ لا يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية، كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، معتبرةً أن عدم الاعتراف بالمنظمة يتقاطع بشكل مريب مع أهداف أعداء الهوية الفلسطينية.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم حركة فتح، وعضو مجلسها الثوريّ، أسامة قواسمي:“ أنه من المؤسف جدًّا أن يكون هناك فلسطيني واحد لا يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية، ممثلًا شرعيًّا ووحيدًا للشعب الفلسطيني“.

واعتبر القواسمي، في تصريح صحفيّ:“ أن إصرار الحركات التي رفضت التوقيع أو الإقرار بأن منظمة التحرير ممثلٌ شرعيٌّ ووحيدٌ للشعب الفلسطيني، يدل على عدم رغبتها في إنهاء الانقسام، وعلى عدم تحمل المسؤولية الوطنية، وعلى الدخول في جدل ”بيزنطي“ عقيم يؤكد العقلية الرافضة للوحدة الوطنية“.

وقال القواسمي:“ إن منظمة التحرير ليست سلعة، وليست مؤسسة يمكن أن تخضع للابتزاز“، مؤكدًا أن العالم كله يعترف بها، مبينًا أن هذا الاعتراف جاء نتيجة معارك طويلة استمرت لعقود، قادت فيها فصائل العمل الوطني وعلى رأسها حركة فتح معارك القرار الوطني الفلسطيني المستقل، ومنظمة التحرير الفلسطينية.

وتابع القواسمي:“ أن على حركتي الجهاد وحماس، أن تبحثا عن مَن يمثلهما في إيران، طالما ترفضان الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية“، لافتًا إلى أن المنظمة تمثل الشعب الفلسطيني قانونيًّا وسياسيًّا.

ورفضت حركتا حماس والجهاد، التوقيع على البيان الختامي للقاءات موسكو، والذي جاء به أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد، وهو ما تعتبره فتح خطأً يمس أصل القضية الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com