قطار يحوّل وزيرا مغربيا إلى أشلاء

قطار يحوّل وزيرا مغربيا إلى أشلاء

صدم خبر وفاة الوزير عبد الله باها الرأي العام المغربي، والمنتسبين لحزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود الحكومة في المغرب.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بدا الخبر الأكثر تداولا في المغرب، حيث أبدت الغالبية تأثرهم للطريقة التي توفي بها وزير الدولة عبد الله باها.

ولقي عبد الله باها الذي يصفه الكثيرون بـ”العلبة السوداء” للاسلاميين في المغرب حتفه بعد ان صدمه قطار في نفس المكان الذي توفي فيه النائب البرلماني احمد الزايدي، حيث كان عبد الله باها يتفقد مكان غرق سيارة احمد الزايدي ولم ينتبه لمرور القطار الذي صدمه وحوله الى أشلاء.

ونعت الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية القيادي عبد الله باها، وقالت مصادر من الحزب إن الراحل صدمه القطار القادم من الرباط باتجاه الدار البيضاء.

وقالت مصادر مطلعة إن حالة من الذهول والصدمة انتابت رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران صديق الراحل ورفيق دربه في الكفاح من أجل خروج حزب الاسلاميين الى النور ثم الوصول به الى رئاسة الحكومة.